معرض كتب ووسائل تعليمية للأطفال في المكتبة الوطنية

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- افتتح مدير عام دائرة المكتبة الوطنية مأمون التلهوني صباح أمس معرض الكتاب والوسائل التعليمية للأطفال لخبيرة المناهج والاستراتيجيات د. رندا الجندي بالتعاون مع مؤسسة (Books & box) وذلك في دائرة المكتبة الوطنية.

وتضمن المعرض عددا من الكتب الموجهة للأطفال الذين يندرجون ضمن الفئة العمرية بين (3-12 عاما)، حيث احتوى على كتب وألعاب وحقائب مدرسية.

وتعتمد الجندي في المعرض على المدرسة السلوكية الجديدة، والتي تتوجه في معروضاتها على المثيرات البصرية من رسومات وألعاب وأحرف ملونة باللغتين الانكليزية والعربية.

ويهدف المعرض، وفق الجندي، إلى نشر المناهج الجديدة لرياض الاطفال التي تقوم على الروابط المعرفية بعيدا عن التلقين والحفظ والتذكر، وهي مدرسة سلوكية حديثة في التربية والتعليم.

ويضم المعرض قرابة 200 كتاب و50 وسيلة تعليمية مضنوعة البلاستيك والإسفنج والخشب والكرتون المقوى، وتم طباعة تلك الوسائل التعليمية في مطابع المملكة بالتعاون مع دور نشر من لبنان.

الجندي التي قامت بتأليف قرابة 20 كتابا للأطفال، أكدت أن المعرض يتضمن أيضا ألعابا معروفة عالمية منها المونوبولي، البازل، ألعاب الباربي، قرطاسيات ملونة من إنتاج شركة ديزني العالمية، قواميس باللغتين العربية والانكليزية، وسائل تعليمية خشبية لاصقة.

وقالت إن المعرض يقدم لأول مرة في المملكة، كتاب "قف" الذي يحاور الأطفال حول المفردات المرورية، وهو الأول من نوعه في الأردن، إضافة إلى قصص "حروفي" الموجهة للأطفال في أعوامهم الثالثة الأولى، مع أقراص مدمجة تم إعدادها خصيصا عن حدائق الحيوانات في العالم، وأخرى تحاكي الوطنية مثل قصة "ما أجمل وطني".

وأكدت الجندي أن الأطفال ينجذبون إلى الألوان وكل ما هو من المعاجين والصلصال والذين يعملون من خلاله على تشكيل كل ما يخطر في بالهم، إضافة إلى قصص عالمية خالدة مثل سندريلا وعلي بابا وغيرها.

التعليق