أوساط كرة السلة المحلية تتساءل: وماذا بعد؟

تم نشره في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً
  • أوساط كرة السلة المحلية تتساءل: وماذا بعد؟

تقرير إخباري

عمان - الغد - بدأت في وقت مبكر، بل مبكر جدا، تساؤلات أوساط كرة السلة المحلية عن مستقبل اللعبة بعدما أدخلها المنتخب الوطني إلى بوابة العالمية، حيث أبدت هذه الأوساط مخاوفها بأن لا تكون اللعبة مهيأة لهذا التحدي الكبير، بسبب التفكك الذي تعيشه أسرة اللعبة.

ورغم أن المنتخب الوطني كان مرشحا فوق العادة، لاحتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى في بطولة آسيا، نتيجة التطور الكبير الذي طرأ على مستوى اللاعبين في السنوات الثلاث الأخيرة، إلا أن التأهل إلى كأس العالم وتحول الحلم إلى حقيقة، جاء ليقرع جرس الإنذار.

ولا شك أن حالة الطوارئ المعلنة سببها الظروف الاستثنائية التي تعيشها كرة السلة المحلية، بسبب الفراغ الإداري الحاصل حاليا نتيجة حل مجلس إدارة اتحاد كرة السلة من قبل اللجنة الأولمبية، على خلفية توصيات لجنة التحقق والقاضية بإدانة الاتحاد الذي أنفق ميزانية ضخمة على إعداد المنتخب "العالمي".

وفي غمرة الاحتفالات الكبيرة بتأهل المنتخب، والتحضيرات الجارية لاستقبال النجوم كأبطال، انقسمت أوساط اللعبة حيال السؤال التالي: ماذا بعد استقبال اللاعبين محمّلين بهذا الإنجاز الكبير، والطموح الأكبر؟.

هناك من يؤيد العودة لتصويب الأوضاع، وإعادة تجديد الثقة باتحاد كرة السلة "المنحل" مع وضع المخالفات أو التجاوزات الإدارية والمالية جانبا ومعالجتها على حدة، بما يكفل عدم تكرارها، وبالأحرى عدم الحاجة لتكرارها.

وهناك من يشدد على ضرورة تحديد موعد جديد وسريع للانتخابات التي تفضي إلى تشكيل اتحاد ديمقراطي وشرعي من قبل الهيئة العامة، وعدم التلاعب بالمرشحين الذين أعلنوا رغبتهم بتحمل المسؤولية الثقيلة خلال الفترة المقبلة، وصدموا مؤخرا بتأجيل الانتخابات حتى إشعار آخر.

وبين هذين الاجتهادين هناك من يدعو إلى التنسيق الكامل مع تعليمات وقوانين الاتحاد الدولي، حتى لا نقع في المحظور، ونجد أنفسنا نغرد خارج سرب "الفيبا" والمظلة الدولية.

أبو خديجة: فاتورة النجاح غالية

رئيس نادي العلوم التطبيقية د. هيثم ابو خديجة أكد أن إدارة النادي قررت تجميد خطة إعداد وتحضير الفريق الأول لكرة السلة، إلى حين معرفة مصير اللعبة في ظل الغموض حيال مشروع الاحتراف.

وشدد أبو خديجة على أن فاتورة النجاح غالية جدا، ويبدو أن هناك من أغضبهم التألق الكبير الذي ظهرت عليه لعبة كرة السلة في الآونة الأخيرة، سواء على صعيد المنتخب الوطني أو الأندية المحلية خصوصا زين وبدرجة أقل العلوم التطبيقية والرياضي والأرثوذكسي.

وطالب رئيس نادي العلوم التطبيقية بانصاف اتحاد كرة السلة المنحل، ورد الاعتبار لرئيس الاتحاد م. طارق الزعبي وزملائه أعضاء الاتحاد الذين كان لرؤيتهم الاحترافية ونهجهم الواضح أكبر الأثر لتحقيق النهوض الشامل، والمحصلة التأهل التاريخي للمنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم في تركيا 2010.

وأشار أبو خديجة إلى تطور نتائج الأندية بسبب تطبيق الاحتراف، حيث توج زين بطلا لآسيا والعرب عامي 2006 و2008، ونجح العلوم التطبيقية في الصعود الى منصة التتويج من أول مشاركة محلية وعربية، وهناك طموحات كبيرة تأجلت بانتظار.. ماذا بعد؟.

ونوه د. هيثم أبو خديجة إلى أن ناديا كبيرا مثل زين تعرض للتشكيك من قبل لجنة التحقق الأولمبية، رغم الخدمات الكبيرة التي قدمها لكرة السلة الأردنية، فهل هناك أكثر من تقديم 9 لاعبين للمنتخب الوطني، كما أن الاتحاد نفسه والذي حقق للأردن هذا الانجاز التاريخي تعرض للتشهير والتجريح، فكيف يمكن أن نعمل ونحن مهددون بأعداء النجاح؟.

وختم رئيس نادي التطبيقية بمناشدة القيادة الرياضية للإيعاز بتشكيل لجنة تحقق جديدة، تقوم بإعداد تقرير عادل يتضمن ما أنفقه اتحاد كرة السلة على إعداد المنتخب، مع الأخذ بعين الاعتبار النتائج التاريخية التي تحققت، ومقارنة ما أنفقه الأردن، بما أنفقته دول لم تتأهل منتخباتها الى كأس العالم مثل قطر ولبنان وكوريا الجنوبية واليابان.

النجار: يجب احترام المرشحين

المدرب الوطني وعضو الهيئة العامة الذي ترشح مؤخرا عن فئة أركان اللعبة، غيث النجار، أكد أن اتحاد كرة السلة "المنحل" اجتهد فأصاب أحيانا وأخطأ في أحيان اخرى، وتمكن من إعداد منتخب وطني نجح في التأهل الى كأس العالم ولسنا هنا بصدد تقييمه.

وأبدى عضو الهيئة العامة خلال حديثه لـ"الغد" تحفظه على قيام اللجنة الأولمبية بتأجيل الانتخابات حتى إشعار آخر، مؤكدا أن ذلك شكل صدمة للجميع.

وأشار النجار، إلى ان اللجنة الأولمبية وعبر وسائل الاعلام دعت الى انتخابات يوم 20 آب (أغسطس) الحالي، وفتحت باب الترشيح قبل اسبوعين واستقبلت الطلبات ثم مددت المهلة قبل اغلاق الباب لمدة 24 ساعة، وبعد أسبوع واحد قامت بإبلاغ أعضاء الهيئة العامة بالتأجيل المفتوح.

وأضاف النجار: هنا لا بد أن نتساءل، أين احترام المرشحين الذي تصدوا لتحمل المسؤولية، ولماذا لم يتم استشارة الهيئة العامة في اي قرار تم اتخاذه، علما بأن عمومية اي اتحاد هي المرجعية الأولى والأخيرة في كل ما يتعلق بمصير اللعبة.

ونوه المدرب الوطني إلى أنه كان في اجتماع تنسيقي مع عدد من أبرز المرشحين للانتخابات الجديدة عندما تلقى اتصالا هاتفيا يبلغه بقرار التأجيل، حيث شعر الجميع بالاحباط وعدم الرضا.

وطالب غيث النجار اللجنة الأولمبية بسرعة تحديد معالم المرحلة المقبلة، لأن الفراغ الحاصل يشكل خطرا كبيرا على اللعبة التي تجمدت أنديتها وبطولاتها للفئات العمرية منذ بداية الصيف، ويخشى الجميع أن يتضرر الموسم المقبل في ظل التفكك الذي تعيشه أسرة اللعبة والمنتخب الوطني بحاجة ماسة لتكاتفها.

عنصرة: التكاتف مطلب استراتيجي

من جهته أكد عضو مجلس إدارة نادي الأرثوذكسي ابراهيم عنصرة أن المرحلة المقبلة تتطلب تكاتف جميع الأندية الكبيرة والصغيرة، سيما وأن الاستحقاق المقبل كبير جدا، وقد أصبحت لعبة كرة السلة في واجهة الرياضة الأردنية.

وأثنى عنصرة على عمل اتحاد كرة السلة السابق، وطالب اللجنة الأولمبية بتحمل مسؤولياتها، والتنسيق الدائم مع الاتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا)، خصوصا وأن المرحلة المقبلة ستشهد اتصالات مستمرة مع المظلة الدولية لحساب مشاركة المنتخب في مونديال تركيا.

وختم عنصرة بضرورة البحث عن مخرج مناسب للأزمة التي تعيشها كرة السلة، منوها إلى أن الطريق السليم يكمن في المحافظة على الهيكل العام للاتحاد السابق ومعالجة الأخطاء أو التجاوزات في نطاقها المحدود، بهدف تلافيها وعدم العودة اليها مستقبلا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »هناك دول تنفق مبالغ هائلة ولم تتأهل لكاس العالم (اسعد)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    لبنان انفق على المجنس فرومان حوالي نصف مليون دولار ليلعب بطولة امم اسيا والمجنس الاخر 300000 الف ليلعب كذلك هذه البطولة هذا عدا عن اللاعبين المجنسين الاخرين وايران حصلت على دعم من الحكومة الايرانية ب 7 مليون دولار عدا عن كوريا الجنوبية والفلبين وقطر وغيره
  • »أزمة (محمد الشنقيطي)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    اعتقد ان اللجنة الاولمبية في أزمةحقيقية اليوم فان هي دعت للأنتخابات ونجح احد المرشحين الذين اعلنت اسماؤهم(مع احترامي وتقديري لكافة المرشحين من لاعبين سابقيين و مدربيين واداريين لما قدموه لكرة السلة) فالخوف هنا ان تعود بنا النتائج الى الوراء; بالعودة الى نفس النمط الذي انتهج في سنوات سابقة لم تأت للعبة بأي نتيجة. لقد تميز الأتحاد المنحل بأسلوب ادارة مختلف ووضع برنامج تطوبر نرى ثماره اليوم. هل تتراجع الاولمبية عن قرار الحل وهذه فضيلة ام تخاطر بالأنتخايات على حساب استحقاق كأس العالم المقبل؟
  • »نصيحة لكرة السلة الاردنية (ايمن ملحم)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    عند تطوير كرة السلة لا بد من تطوير انفسنا اول و نضع خطوات الجيدة لبزوغ كرة السلة الاردنية فيجب من الاتحاد ان تبدأ من القاعدة و القاعدة الاساسية الا وهي صغار السن و خاصة في المدارس فيجب تكوين دوريات محلية لكرة السلة في المدارس وأخذ الاعبين من هذه المدارس وأخذهم و ضمهم الى الاندية الاردنية ومن ثم تطويرهم وأعدادهم من قبل الاتحاد لهذه الاندية من قبل الاتحاد ومن ثم انشاء منتخب عالمي له حساب على مستوى العالم
  • »والله حرام (nour)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    والله حرام عليكم يا اللجنة الاولمبية ظلمتوا اتحاد كرة السلة بس رب العالمين انصفهم بتأهل المنتخب العالمي الى المونديال.
  • »قانونية حل الاتحاد (عضو هيئة عامة)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    ما قانونية حل اتحاد (منتخب) من الهيئةالعامة لكرة السلة؟ كيف للجنة الاولمبية حل الاتحاد دون الرجوع الى الهيئة العامة؟ وهل يتفق قرار الحل مع قوانيين اللجنةالدولية الاولمبية والفيبا؟نرجو الاجابة من خبراء القانون؟
  • »هناك دول تنفق مبالغ هائلة ولم تتأهل لكاس العالم (اسعد)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    لبنان انفق على المجنس فرومان حوالي نصف مليون دولار ليلعب بطولة امم اسيا والمجنس الاخر 300000 الف ليلعب كذلك هذه البطولة هذا عدا عن اللاعبين المجنسين الاخرين وايران حصلت على دعم من الحكومة الايرانية ب 7 مليون دولار عدا عن كوريا الجنوبية والفلبين وقطر وغيره
  • »أزمة (محمد الشنقيطي)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    اعتقد ان اللجنة الاولمبية في أزمةحقيقية اليوم فان هي دعت للأنتخابات ونجح احد المرشحين الذين اعلنت اسماؤهم(مع احترامي وتقديري لكافة المرشحين من لاعبين سابقيين و مدربيين واداريين لما قدموه لكرة السلة) فالخوف هنا ان تعود بنا النتائج الى الوراء; بالعودة الى نفس النمط الذي انتهج في سنوات سابقة لم تأت للعبة بأي نتيجة. لقد تميز الأتحاد المنحل بأسلوب ادارة مختلف ووضع برنامج تطوبر نرى ثماره اليوم. هل تتراجع الاولمبية عن قرار الحل وهذه فضيلة ام تخاطر بالأنتخايات على حساب استحقاق كأس العالم المقبل؟
  • »نصيحة لكرة السلة الاردنية (ايمن ملحم)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    عند تطوير كرة السلة لا بد من تطوير انفسنا اول و نضع خطوات الجيدة لبزوغ كرة السلة الاردنية فيجب من الاتحاد ان تبدأ من القاعدة و القاعدة الاساسية الا وهي صغار السن و خاصة في المدارس فيجب تكوين دوريات محلية لكرة السلة في المدارس وأخذ الاعبين من هذه المدارس وأخذهم و ضمهم الى الاندية الاردنية ومن ثم تطويرهم وأعدادهم من قبل الاتحاد لهذه الاندية من قبل الاتحاد ومن ثم انشاء منتخب عالمي له حساب على مستوى العالم
  • »والله حرام (nour)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    والله حرام عليكم يا اللجنة الاولمبية ظلمتوا اتحاد كرة السلة بس رب العالمين انصفهم بتأهل المنتخب العالمي الى المونديال.
  • »قانونية حل الاتحاد (عضو هيئة عامة)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2009.
    ما قانونية حل اتحاد (منتخب) من الهيئةالعامة لكرة السلة؟ كيف للجنة الاولمبية حل الاتحاد دون الرجوع الى الهيئة العامة؟ وهل يتفق قرار الحل مع قوانيين اللجنةالدولية الاولمبية والفيبا؟نرجو الاجابة من خبراء القانون؟