إصابة أكثر من 600 طفل بالتسمم بالرصاص في شمال غرب الصين

تم نشره في الاثنين 17 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

بكين - ذكرت تقارير إخبارية أمس أن أكثر من 600 طفل يعيشون بالقرب من مصنع لصهر الرصاص في شمال غربي الصين يعانون من تسمم بالرصاص.

وذكرت صحيفة شنغهاي الحكومية اليومية أن الاختبارات التي أجراها اختصاصيون في الأمراض الناتجة عن الصناعة أظهرت أن 615 طفلا تقل أعمارهم عن 14 عاما يعيشون بالقرب من المصنع في مقاطعة فنجشيانغ بإقليم شانشي لديهم مستويات مرتفعة جدا من الرصاص في دمائهم.

نائب رئيس مقاطعة فنجشيانغ هي هونغنيان قال إن 166 طفلا من بين تلك الحالات يحتاجون إلى نقلهم إلى المستشفيات.

وبدأ تشغيل المصنع الموجود في بلدة تشانجينغ في العام 2006، وكان من المفترض نقل السكان إلى منطقة آمنة على مسافة 500 متر من المصنع في غضون ثلاثة أعوام.

ومع هذا، اعترف مسؤولون محليون أن عملية النقل تجري بمعدل أقل مما كان مقررا.

وقال بو يمينغ، رئيس البلدة لشينخوا "من بين كافة الأسر البالغ عددها 581 أسرة التي كان يجب نقلها، إلى الآن تم نقل 156 أسرة فقط إلى منازل جديدة".

يذكر أن بعض المنازل موجودة حاليا على مسافة 100 متر من المصنع.

وأغلق المصنع، الذي حقق 17% من الناتج المحلي الإجمالي في البلاد، في السادس من الشهر الحالي بعد أن حازت احتجاجات السكان اهتماما في أنحاء البلاد.

التعليق