غرينبيس: تغير المناخ يفاقم حرائق الغابات

تم نشره في السبت 15 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

مدريد - حذرت منظمة غرينبيس البيئية في اسبانيا أول من أمس من ان حرائق الغابات ستزداد فتكا وعنفا في العقود المقبلة بسبب الاحتباس الحراري.

وقال خبير الغابات في مكتب المنظمة في اسبانيا ميغيل سوتو ان "التغير المناخي يولد جيلا جديدا من الحرائق عواقبه الاجتماعية والاقتصادية ما تزال مجهولة".

وتندرج اسبانيا، وايطاليا، وفرنسا واليونان بين الدول التي طالتها حرائق الغابات التي استعرت في تموز (يوليو)، وأذكتها درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاتية.

وقال سوتو اثناء عرض تقرير منظمته حول الظاهرة "يتفاقم عنف حرائق الغابات، وتزداد صعوبة السيطرة عليها في اسبانيا، واوروبا الجنوبية ومناطق اخرى شبه جافة على غرار كاليفورنيا (الولايات المتحدة) واستراليا".

واضاف "ان النماذج المناخية التي تنبئ بموجات جفاف متفاقمة في السنوات المقبلة تقربنا أكثر فأكثر من حال طوارئ شاملة".

وأفادت غرينبيس ان موجات الحرارة وتفاقم جفاف الاراضي بسبب الاحتباس الحراري، ناهيك عن اهمال الاراضي الزراعية وغياب العناية اللازمة بالغابات، يجعل الاخيرة "عرضة لحرائق اكثر اتساعا وخارجة عن السيطرة".

وأضافت المنظمة ان تلك الحرائق تدخل في "دائرة مغلقة" فتساهم بدورها في الاحتباس. وأوضحت ان "الغابات خزانات كربون هائلة، وعندما تحترق، تبعث كميات ضخمة من غازات الدفيئة في الجو".

وأكدت المنظمة ان الحرائق لا تتفاقم في جنوب اوروبا فحسب، بل ايضا في بعض مناطق الامازون وحزام الغابات الشمالي الممتد من اميركا الشمالية الى اوروبا فآسيا.

التعليق