ماجد المهندس وروتانا يعتزمان مقاضاة متعهد حفلات سوري

تم نشره في الاثنين 10 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

عمّان- الغد- عبر المطرب العراقي ماجد المهندس عن انزعاجه الشديد للربط بين اسمه، وحفل غنائي مزعوم أعلن عن قيامه بإحيائه بأحد فنادق العاصمة السورية دمشق مساء الجمعة الماضي.

وقال المهندس أمس إنه لا يعلم شيئا عن حفل دمشق ولم يتعاقد هو أو مكتبه أو حتى شركة روتانا التي تنتج ألبوماته على أي حفلات في سورية، معتبرا أن ما حدث يعد محاولة لتوريطه والإيقاع بينه وبين جمهوره في سورية من خلال الإعلان وبيع تذاكر حفل لا وجود له من الأساس.

وتسبب الزحام الجماهيري وعدم حضور المهندس للحفل الذي لم يتعاقد عليه في الصدام بين الجمهور والمنظمين، مما أدى إلى تدمير جانب من الفندق وحدوث أضرار في قاعة الحفل.

واستنكر الشاعر فائق حسن مدير أعمال المهندس الواقعة، مستغربا قيام متعهد حفلات باستغلال شعبية وجماهيرية المهندس ومحبة الجمهور له عبر توريطه وتوريط جمهوره بحفل لا يعلم عنه شيئا بالأساس.

وأكد أنه جرت مشاورات مع مجموعة من متعهدي الحفلات لإقامة مجموعة حفلات في سورية هذا الصيف، إلا أنه لم يتم الاتفاق أو التوقيع مع أي متعهد.

وقال مدير ادارة الحفلات في شركة روتانا كريم أبي ياغي: "لم نقم في روتانا بالتوقيع مع أي طرف في سورية لإقامة حفل يحييه المهندس في هذا التاريخ"، مشيرا إلى أن الإدارة القانونية في الشركة تتابع الموضوع مع إدارة الفندق تمهيدا لملاحقة المتعهد قضائيا.

التعليق