اختتام فعاليات مهرجان الأردن الأول في الزرقاء

تم نشره في الأحد 9 آب / أغسطس 2009. 10:00 صباحاً

 

الزرقاء - اختتمت ليلة امس فعاليات مهرجان الاردن الاول في الزرقاء بعرض قدمته فرقة سرية رام الله الاولى للموسيقى والرقص على مسرح مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي.

وقدمت الفرقة التي تأسست العام 1962، والبالغ عدد اعضائها 30 راقصا وراقصة، لوحات فنية تبرز معاناة الشعب الفلسطيني عند الحواجز الاسرائيلية.

كما قدمت الفرقة التي تابعها ما يزيد على 600 شخص من اهالي الزرقاء عددا من اللوحات ذات الطابع الإنساني والجمالي، مثل رقصة السكاكين، ورقصة ساحة الورد بالتناغم مع كلمات الشاعر الفلسطيني محمود درويش، اضافة الى مجموعة لوحات استندت الى الموروث الفني والثقافي الفلسطيني والعربي المتميزة على إيقاع الناي والاغاني والرقصات الشعبية الفلسطينية.

وقال مدرب الفرقة خالد عليان "ان جميع افراد الفرقة من الشباب المتطوعين الذين نذروا أنفسهم للحفاظ على الهوية والفلكلور والثقافة الفلسطينية"، لافتا الى ان "الفرقة شاركت في كثير من المهرجانات العربية والعالمية في الاردن والعراق ومصر وسويسرا وبريطانيا والنرويج".

وأعرب عليان عن بالغ سروره لمشاركة الفرقة في مهرجان الاردن الاول "لما تحققه من نقلة وإضافة نوعية للفرقة"، مثمنا اهتمام وزارة الثقافة ورعايتها للفرقة من حيث الاقامة وتوفير التقنيات اللازمة.

من جهته قال مدير ثقافة الزرقاء نعيم حدادين "ان مهرجان الاردن الاول كان ناجحا ومتميزا بانتشار مختلف النشاطات والفعاليات في جميع محافظات المملكة، الامر الذي يؤكد حرص واهتمام الوزارة بوصول الثقافة الى الجميع".

التعليق