تحذيرات من تحلل ست مومياوات إيرانية محفوظة في الملح

تم نشره في السبت 8 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً

 

طهران - حذرت الصحافة الإيرانية أمس من أن المومياوات الست البشرية الوحيدة في العالم المحفوظة في الملح تواجه خطرا بسبب التأخر في نقلها الى إحدى الغرف للعناية الخاصة.

وأشار تلفزيون (بريس تي في) المحلي إلى أن هذه الغرفة الموجودة بمقاطعة زانجان (شمال غرب إيران)، يمكن التحكم في درجة حرارتها والرطوبة بها، بالإضافة الى مكافحة الفيروسات بالنيتروجين، وانه لظروف غير معروفة لم يتم نقل المومياوات.

وهو ما أدى إلى سرعة عملية التحلل في بعض الأجزاء من أجسام المومياوات.

ويشار إلى أن المومياوات الست اكتشفت عن طريق الصدفة العام 1993 بواسطة مجموعة من عمال المناجم في إحدى عمليات الاستخراج بمقاطعة زانجان.

ويشير الخبراء إلى إن ثلاثا من المومياوات هي لرجال عاشوا في عهد البارثيين (247 ق م- 224 ب م) وإبان الدولة الساسانية (224-651 ب م)، بينما تنتمي البقية الى الفترة الأخمينية (550-330 ق م).

وعمل الملح على حفظ الأعضاء الداخلية والشعر والأظافر لهولاء العمال القدامى، وهو ما سيسمح بعمل أبحاث من خلال الحمض النووي (DNA).

 

التعليق