ماسا في البرازيل لاستكمال علاجه ورد بول ووليامز يستخدمان "الفيتو" ضد شوماخر

تم نشره في الأربعاء 5 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • ماسا في البرازيل لاستكمال علاجه ورد بول ووليامز يستخدمان "الفيتو" ضد شوماخر

فورمولا 1

مدن  - وصل السائق البرازيلي المصاب فيليبي ماسا الى بلاده اول من امس الاثنين بعد تسعة ايام من العلاج في مستشفى بالعاصمة المجرية بودابست وقال انه يتمنى العودة سريعا الى منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

وأصيب ماسا (28 عاما) بكسر في الجمجمة في حادث خلال التجارب التأهيلية لسباق جائزة المجر الكبرى الاسبوع الماضي.

وبعد وصوله الى مطار ساو باولو الدولي انتقل ماسا مباشرة الى احد افضل مستشفيات المدينة حيث خضع للمزيد من الفحوصات الطبية يوم امس الثلاثاء.

ودخل ماسا الذي استقل طائرة خاصة من المجر للبرازيل الى المستشفى وهو يسير على قدميه اول من امس الاثنين ويتوقع له الاطباء ان يتعافى بشكل كامل.

وقال ماسا بموقع فريقه الايطالي فيراري على الانترنت "أشعر بتحسن كبير الان وأريد التعافي في أسرع وقت من أجل العودة الى مقعد قيادة سيارة فيراري."

واكد ماسا أنه لا يتذكر الحادث الذي وقع يوم 25 تموز (يوليو) الماضي عندما أصيب فوق عينه اليسرى مباشرة بجسم انفصل عن سيارة مواطنه روبنز باريكيلو سائق فريق براون.

وقال ماسا "انه شعور غريب بعض الشيء. أعلم بالتحديد ما حدث. ثمة جسم انفصل عن سيارة روبنز وارتطم بخوذتي لكن لم أشعر بأي شيء عندما حدث ذلك."

واضاف "أبلغوني أنني فقدت الوعي في اللحظة التي ارتطم بها هذا الجسم بخوذتي واصطدمت سيارتي بحاجز الاطارات ثم بعد ذلك أفقت وأنا في المستشفى بعد يومين. لا أتذكر أي شيء لذلك اضطر الأطباء لشرح الأمر لي."

وتابع "اخر شيء أتذكره هو عندما كنت خلف باريكيلو في نهاية اسرع لفة لي بالجولة الثانية من التجارب التأهيلية وبعد ذلك لا شيء."

وأمضى ماسا وصيف البطل العام الماضي عدة أيام في غيبوبة اصطناعية على جهاز التنفس الصناعي قبل خروجه من وحدة العناية المركزة يوم الاربعاء الماضي.

وسيحل الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات والذي اعتزل عام 2006 بديلا لماسا في فريق فيراري حتى يستكمل السائق البرازيلي تعافيه من الاصابة.

ويثق ماسا أن زميله السابق سيبلي بلاء حسنا وقال "إنه يعرف كيف يفوز وكيف يقود السيارة وهو سائق كبير. منح السيارة لمثل هذا الشخص الرائع كان أفضل اختيار."

ولا يوجد جدول زمني حتى الان لعودة ماسا الى سباقات فورمولا 1.

رد بول ووليامز يعارضان تجربة شوماخر لسيارة فيراري

 رفض فريقا وليامز ورد بول طلبا من فيراري بالسماح للسائق الالماني مايكل شوماخر بتجربة سيارة فيليبي ماسا بينما يستعد بطل العالم سبع مرات للعودة الى منافسات بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات بديلا للسائق البرازيلي المصاب.

ولا تسمح لوائح فورمولا 1 بتجربة السيارة في الحلبة اثناء الموسم رغم أن شوماخر أكمل 70 لفة في سيارة فيراري لعام 2007 في فلورنسا بايطاليا يوم الجمعة الماضي وثارت تكهنات بأن مسؤولي هذه الرياضة ربما يخففون عن قبضتهم على اللوائح بالنظر الى الظروف الحالية.

البرازيلي نيلسون بيكيت سائق رينو المبعد في لقطة ارشيفية-(ا ف ب)

وقال كريستيان هورنر رئيس فريق رد بول يوم اول من امس الاثنين إنه لا يمكن معاملة شوماخر الذي يبلغ عمره 40 عاما بطريقة مختلفة عن الاسباني الشاب خايمي الجويرسواري الذي شارك في أول سباق له في فورمولا 1 مع تورو روسو في المجر الشهر الماضي رغم أنه لم يكن قاد سيارة فريقه سوى في تجربة سرعة في خط مستقيم.

وأضاف هورنر "خايمي الجويرسواري لم يجلس في سيارة فورمولا 1 قبل سباقه الأول في المجر. أنا واثق أن مايكل شوماخر الذي فاز ببطولة العالم سبع مرات وحقق الفوز في 91 سباقا لن يواجه أي مشكلة."

وتابع "كما أن مايكل قاد سيارة فيراري عام 2007 الأسبوع الماضي لذا لا يساورني أي شك أنه سيرتقي لمستوى سرعة السيارة الحالية."

وفي بيان قال فرانك وليامز رئيس فريق وليامز إن الاتحاد الدولي للسيارات سيصنع سابقة اذا سمح لشوماخر بتجربة السيارة.

وقال وليامز "نرحب بعودة مايكل شوماخر الى فورمولا 1 لكن الواقع أن أي تجربة للسيارة وسط الموسم غير مسموح بها.. وهي لوائح وضعها بوضوح الاتحاد الدولي للسيارات ووافقت عليها كل الفرق."

وأضاف "لهذا السبب لم يحصل الجويرسواري الذي قاد سيارة فورمولا 1 للمرة الأولى في المجر على فرصة التأقلم على سيارة تورو روسو قبل أن يخوض سباقه الأول."

وتابع "لا يرى فريق وليامز أي فارق بين موقف الجويرسواري وشوماخر ويشعر أن أي انحراف عن اللوائح سيشكل سابقة لمواقف مشابهة في المستقبل."

وحتى الان تلقى فريقا وليامز ورد بول مساندة ضعيفة من بقية الفرق وأعلن فريق ماكلارين اول من امس أنه سيوافق على أي قرار تتخذه رابطة الفرق المشاركة في فورمولا 1.

ومن المتوقع أن يقود السائق الالماني سيارة فيراري في سباق جائزة اوروبا الكبرى في بلنسية باسبانيا في 23 اب (أغسطس) الحالي.

بيكيت يهاجم برياتوري

 شن السائق البرازيلي نيلسون بيكيت هجوما شرسا على فلافيو برياتوري رئيس فريق رينو المشارك في بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 اول من امس الاثنين بعد ان اكتشف ان فريقه استبعده من المشاركة في بقية سباقات هذا الموسم.

ووصف بيكيت برياتوري وهو مدير اعماله والمسؤول عن الفريق ايضا انه "جلاد" بعدما اعلن انه لن يقود سيارة رينو في موسم 2009 ببطولة فورمولا 1.

وقال بيان عن السائق "تلقيت اشعارا من فريق رينو في الفورمولا 1 برغبته في ألا اقود سيارة الفريق خلال الموسم الحالي للبطولة."

واضاف "من المفترض ان يقوم المدير بتشجيع ومساندة المرء ويمنحه فرصا لكن في حالتي حدث النقيض.. فلافيو برياتوري هو الجلاد."

ولم يحرز بيكيت الذي يبلغ من العمر 24 عاما وهو نجل بطل العالم ثلاث مرات نيلسون بيكيت اي نقطة طول الموسم.

وقال بيكيت في بيانه انه في موسمه الاول عام 2008 وهو زميل بطل العالم مرتين فرناندو الونسو شعر انه مجرد "شخص يقود سيارة الفريق الاخرى."

واضاف السائق البرازيلي الشاب ان الوضع لم يتحسن هذا الموسم رغم وعود قطعها برياتوري بأن تكون هناك "معاملة عادلة على الاقل".

وقال بيكيت "الظروف التي تعين علي ان أمر بها اثناء العامين الماضيين كانت غريبة جدا على الاقل... أشعر بنوع من الاحساس بالراحة بنهاية اسوأ فترة في مشواري في اللعبة. سوف أعود الى مساري السليم واستعيد سمعتي كسائق يتمتع بالسرعة ويفوز بالسباقات."

محمد بن سليم يشيد بتوقيع اتفاقية كونكورد

اشاد نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الاماراتي محمد بن سليم بتوقيع اتفاقية "كونكورد" مع الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي جددت الارتباط بين الطرفين حتى 2012.

واكد بن سليم في بيان له اول من امس الاثنين ان "الاتفاقية خطوة ايجابية الى الامام وستجلب الاستقرار الى الفورمولا واحد".

وقال بن سليم: "حان الوقت الذي يجب فيه على المعنيين تركيز انتباههم على هذه الرياضة، وعلينا جميعا ان نبذل قصارى جهدنا من اجل مستقبل الفورمولا واحد، وهذا ما فعلناه عندما صوتنا لصالح الاتفاقية".

وتابع بن سليم "سباقات الفورمولا واحد نمت عبر السنوات وتطورت وتزايد عدد معجبيها والاهتمام التجاري بها، ومن العيب حقا ان يشكك أي شخص في مستقبل اللعبة، ومن الاهمية بمكان ان نؤكد على عودة الاستقرار الى احدى اكثر البطولات العالمية شعبية ومشاهدة".

وكان الاتحاد الدولي توصل الجمعة الماضي الى اتفاق مع الفرق المشاركة في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، لينجح في اسدال الستار على صراع طويل مع فرق البطولة بشأن الجهة الحاكمة في رياضة الفئة الاولى.

واصدر الاتحاد الدولي بيانا بعد توقيع الاتفاقية جاء فيه "بعد موافقة المجلس العالمي لرياضة المحركات، وقع رئيس فيا ماكس موزلي اتفاق كونكورد لعام 2009، ليعلن تجديد فترة الاستقرار في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد".

واضاف البيان "ان اتفاق كونكورد -وهو عقد بين فيا والشركة المالكة لحقوق بطولة فورمولا واحد والفرق المشاركة- يضع الركائز التي ستشارك على اساسها الفرق في البطولة ويوزع العائدات التجارية. ووافق المجلس العالمي لرياضة المحركات ايضا على اعادة النظر وبشكل طفيف بالقوانين الرياضية والفنية (الذي سيتم تطبيقها اعتبارا من 2010) التي وافق عليها الاتحاد الدولي والفرق والتي سيتم نشرها قريبا على الموقع الرسمي لفيا".

وواصل البيان "ان اتفاق كونكورد الجديد الذي ينتهي في 31 كانون الاول (ديسمبر) 2012، يؤمن استمرار الاجراءات التي وضعت في اتفاق كونكورد عام 1998 والتي ترتكز في اتخاذ القرارات على المجموعات العاملة واللجان حيث تملك جميع الفرق حق التصويت، قبل اللجوء الى المجلس العالمي لرياضة المحركات من اجل التصديق عليها. واستنادا الى ما اتفق عليه في 24 حزيران (يونيو) 2009، دخلت الفرق في اتفاق من اجل تحديد الموارد وهذا الامر يهدف الى تحجيم النفقات وصولا الى الحد الذي كانت عليه في اوائل التسعينات".

ووافق 12 فريقا على الاتفاق الجديد ولم يوقع عليه فريق بي ام دبليو ساوبر لانه اعلن مؤخرا انه سينسحب من بطولة العالم في نهاية الموسم الحالي.

وكان الاتحاد الدولي اعلن عن انضمام ثلاثة فرق جديدة الى البطولة اعتبارا من الموسم المقبل وهي كامبوس ميتا ومانور ويو اس اف 1.

التعليق