الزمالك يسعى لوضع حد لغيابه عن التتويج ومهمة صعبة للأهلي

تم نشره في الأربعاء 5 آب / أغسطس 2009. 09:00 صباحاً
  • الزمالك يسعى لوضع حد لغيابه عن التتويج ومهمة صعبة للأهلي

الدوري المصري

القاهرة - يسعى الزمالك الذي يملك 11 لقبا في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للعودة الى منصة التتويج لأول مرة منذ خمسة مواسم بينما يأمل الأهلي حامل اللقب أن يواصل انتصاراته بعد رحيل مدربه البرتغالي مانويل جوزيه عندما ينطلق الموسم الجديد في مصر يوم غد الخميس.

ويبدو الزمالك في أفضل وضع للمنافسة على اللقب بعدما انتخب رجل الأعمال ممدوح عباس رئيسا للنادي ووضع بصمته سريعا بالتعاقد مع سبعة لاعبين جدد من بينهم أحمد حسام (ميدو) مهاجم منتخب مصر وميدلسبره الانجليزي وحسن مصطفى لاعب الأهلي السابق بالاضافة لعودة المهاجم عمرو زكي بعد موسم واحد قضاه في اوروبا بين صفوف ويجان اثليتيك في الدوري الانجليزي الممتاز.

وقال عباس بعد انضمام ميدو رسميا للزمالك على سبيل الاعارة لمدة موسم واحد "انضمام ميدو الى صفوف الفريق اضافة كبيرة وسيشكل ثلاثيا خطيرا مع عمرو زكي ومحمود عبد الرازق 'شيكابالا' نجمي الفريق لأنهم هدافين بالفطرة ويعرفون الطريق الى الشباك جيدا."

وأبقى الزمالك على جهازه التدريبي بقيادة السويسري ميشيل ديكاستل وأقام معسكرا تدريبيا في سويسرا حقق خلاله الفوز على شاختار دونيتسك الاوكراني بطل كأس الاتحاد الاوروبي.

وعين الأهلي حسام البدري مدربا جديدا له بعدما أخفق في التعاقد مع مدرب أجنبي ليخلف جوزيه وأصبح مساعد المدرب السابق أول مدير فني مصري للفريق القاهري العريق منذ نحو 13 عاما.

واستهل البدري مسيرته بتغيير أسلوب لعب الفريق الى 4-4-2 بدلا من الطريقة التقليدية للأهلي 3-4-3 لكن نتائج حامل اللقب في المواسم الخمسة الماضية في المباريات الودية ثم في مباراة كأس السوبر المصرية أثارت قلق المشجعين خاصة في ظل المنافسة حامية الوطيس المتوقع أن يواجهها النادي القاهري هذا الموسم بعد فوزه باللقب الموسم الماضي عن طريق مباراة فاصلة ضد الإسماعيلي.

ومني الأهلي بهزائم ثقيلة أمام برشلونة الاسباني بطل اوروبا وسيلتيك الاسكتلندي ومن قبل أمام غلطة سراي التركي وباير ليفركوزن الالماني في مباريات ودية وخسر 2-صفر أمام حرس الحدود في مباراة كأس السوبر المصرية الشهر الماضي.

واكتفى الأهلي بالتعاقد مع لاعبين مغمورين من أندية الدرجة الثانية في مصر مثل المدافع محمد خلف والظهير الأيسر وائل شفيق بالاضافة الى المهاجم الليبيري فرانسيس دو فوركي من نادي دي.سي يونايتد الامريكي.

لكن أبرز تحركات الأهلي في سوق الانتقالات كانت نجاحه في ضم شريف عبد الفضيل من الإسماعيلي وهو أحد المدافعين البارزين في الدوري المصري خلال الموسمين الماضيين كما أبقى على صانع اللعب محمد أبو تريكة بين صفوفه بعدما رفض الأخير عرضا للانضمام الى الأهلي بطل الدوري الاماراتي على سبيل الاعارة.

وواجه الإسماعيلي أزماته المالية بثبات واستفاد من الأموال التي جناها جراء بيع عبد الفضيل ليضم عصام الحضري (36 عاما) حارس مرمى منتخب مصر بالاضافة الى الظهير الأيمن أحمد صديق القادم من الأهلي في إطار صفقة انتقال مدافعه السابق للنادي القاهري.

واستعاد الإسماعيلي مدافعه السابق أيمن رمضان بعد سنوات من تركه النادي لخوض تجربة احتراف في تركيا ثم اللعب بين صفوف المصري البورسعيدي وبتروجيت لكنه فقد جهود المهاجم محمد فضل الذي انتهى تعاقده وانضم للأهلي ناديه السابق في صفقة انتقال حر.

وبالاضافة الى القوى التقليدية الأهلي والزمالك والإسماعيلي فان أندية برزت الى المنافسة في المواسم الأخيرة ستشكل بالتأكيد خطرا على ثلاثي القمة في الموسم الجديد.

وأثبت حرس الحدود أنه قوة لا يستهان بها عندما أحرز لقب كأس مصر للمرة الأولى في تاريخه الموسم الماضي قبل أن يضيف الى ذلك لقب كأس السوبر المصرية على حساب الأهلي.

وفي تصريحات لوسائل الاعلام المحلية برر طارق العشري مدرب حرس الحدود تفوق فريقه الأخير بأنه نتيجة "السياسة الناجحة التي يتعامل بها النادي مع نجومه."

وأضاف "أي لاعب يهمه مصلحته في المقام الأول ولولا أن النادي يقدم للاعبين ما يؤمن لهم مستقبلهم لتركوا النادي ورحلوا سعيا وراء فرص أفضل."

وتابع "الحدود أثبت قدرته على المنافسة على البطولات الكبرى كما أنه يؤمن مستقبل لاعبيه.. فنحن نسعى دائما لترضيتهم وتجديد عقودهم بصورة مستمرة بما يتماشى مع أوضاعهم وحجم إنجازاتهم. فلماذا قد يرغب أي لاعب في الرحيل؟"

وكان حرس الحدود من أقل الفرق نشاطا في سوق الانتقالات واكتفى بضم عبد الرحمن محيي لاعب وسط الترسانة الهابط للدرجة الثانية كما تعاقد في اللحظات الأخيرة مع المهاجم النيجيري ناسيجبا جون جامبو من الإسماعيلي.

وحافظ إنبي وبتروجيت وهما من الأندية الخمسة الكبار في المواسم الأخيرة على اللاعبين المهمين بين صفوفهما.

وبقي أحمد المحمدي الجناح الأيمن لمنتخب مصر بين صفوف إنبي رغم تقارير عديدة تحدثت عن اهتمام من سندرلاند الانجليزي بضم اللاعب كما انضم نادر العشري لاعب وسط غزل المحلة لصفوف الفريق المملوك لوزارة البترول المصرية بينما رفض بتروجيت أكثر من عرض قدمه الأهلي لضم صانع اللعب وليد سليمان العائد من اعارة الى الأهلي السعودي الموسم الماضي.

ويفتتح الأهلي مشوار الدفاع عن لقب الدوري الممتاز بمواجهة غزل المحلة يوم غد في القاهرة بينما يظهر الزمالك بنجومه الجدد في اليوم التالي عندما يخوض موقعة صعبة أمام إنبي باستاد عثمان أحمد عثمان في العاصمة المصرية. ويبدأ الإسماعيلي وصيف البطل الموسم الماضي مسيرته باللعب خارج ارضه ضد المنصورة الذي ترقى حديثا للدوري الممتاز يوم غد.

التعليق