الزميل برهومة يحاضر عن حسين مروة في رابطة الكتّاب اليوم

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • الزميل برهومة يحاضر عن حسين مروة في رابطة الكتّاب اليوم

عمان- الغد- يلقي رئيس تحرير الغد الزميل موسى برهومة في السابعة من مساء اليوم محاضرة بعنوان "حسين مروة مفكرا" تقيمها، في مقر رابطة الكتاب بالشميساني، الجمعية الفلسفية الأردنية، ويديرها الدكتور محمد الشياب.

وسيركز المحاضر الضوء على الجهود النظرية التي بذلها المفكر اللبناني الشهيد حسين مروة (1908-1987)، وخصوصا في كتابه الموسوعي "النزعات المادية في الفلسفة العربية الإسلامية" الذي نذر مروة له أكثر من عشر سنوات، بعدما فرّغه الحزب الشيوعي اللبناني، وأرسله إلى موسكو لإنجاز مهمة البحث عن نزعات مادية وماركسية في فلسفة العرب والمسلمين وتراثهم الفكري والمعرفي.

وسيعاين برهومة حياة حسين مروة وتطوره المعرفي، واشتغاله في التراث الفكري العربي الإسلامي، ودراسة منهجه. كما سيسعى إلى رصد مدى نجاح مروة في تطبيق المنهج المادي التاريخي على التراث الفكري العربي الإسلامي من خلال تبلور ملامح التفكير الفلسفي الجنيني على يد الشيعة والخوارج، والتوقف عند الصراع المعتزلي - الأشعري، وكيفية قراءة حركة التصوف بمفاهيمها السياسية والنظرية والفكرية، وظهور إخوان الصفا، والجهود الفلسفية للكندي والفارابي وأبي بكر الرازي، وابن سينا.

وستركز المحاضرة على تساؤل مركزي مفاده: هل نجح مروة في تطبيق المنهج المادي على الفلسفة العربية الإسلامية، وهل ظل بعيدا عن التعسف والأحكام المسبقة في بحثه؟

يذكر أن الزميل برهومة من مواليد عمّان العام 1966 وحاصل على بكالوريوس في الأدب العربي وماجستير في الفلسفة من الجامعة الأردنية. ويعد حاليا أطروحة دكتوراة في الجامعة الأردنية تتناول فلسفة التأويل عند المفكر المصري نصر حامد أبو زيد. ومن مؤلفاته"هذا كتابي"، و"التراث العربي والعقل المادي" الصادران عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت.

التعليق