"الروماني" يحتضن تجربة "نوا جاز" الموسيقى ضمن فعاليات مهرجان الأردن

تم نشره في الخميس 30 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • "الروماني" يحتضن تجربة "نوا جاز" الموسيقى ضمن فعاليات مهرجان الأردن

 

غيداء حمودة

عمان - احتضن مسرح المدرج الروماني العتيق مساء اول من امس تجربة موسيقية جديدة جمعت بين موسيقى الجاز والموسيقى الشرقية حملت عنوان "نوا جاز" ضمن فعاليات مهرجان الاردن الاول.

الامسية جمعت بين فرقتين ذات مرجعيات وأصول موسيقية مختلفة؛ الاولى فرقة خماسي الجاز Pierrick Menuau Quintent من فرنسا التي استهلت القسم الاول من الامسية، والثانية فرقة "ثلاثي إيليا خوري" الاردنية التي امتازت تجربتها من قبل بطابع الموسيقى الشرقية، الا انها قدمت تجربة موسيقية خاصة بها هذه المرة. 

واختارت فرقة خماسي الجاز تقديم مقطوعات من موسيقى الجاز تعود الى حقبة 1960-1990، واستهلت فقرتها بـGypsy Blue للمؤلف Freddie Hubbard ليتبعها مقطوعة Funky in Deep Freeze  للمؤلفHank Nobley.

وفي حين صدحت ارتجالات موسيقيي خماسي الجاز على آلاتهم الوترية والنفخية والايقاعية المختلفة، تجاوب معهم الجمهور على اختلاف فئاته العمرية بتفاعل كبير وتصفيق حار.

خماسي الجاز المكون من Pierrick Menuau على الساكفون وJean Pommier على الترمبون وGaetan Nicot على البيانو وGuillaume Robert على الكونترباص وعازف الدرمز المغربي مراد بن هامو تابع الامسية مع Fries Banana للمؤلفDexter Gordon وBlue Rose للمؤلفDuke Ellington وGinger Bread Boy للمؤلف Percy Heath.

وبعد هذا "الدوز" من موسيقى الجاز الذي استمر نحو ساعة من الزمن، انضمت فرقة "ثلاثي ايليا خوري": إيليا على العود وباسل على الكمان وأسامة على القانون بالاشتراك مع عازف الايقاع ناصر سلامة الى خماسي الجاز ليبدأوا عرضهم ويقدموا مقطوعات من تأليف وتوزيع الثلاثي خوري ويأخذوا الجمهور في رحلة جديدة. 

المقطوعة الاولى في القسم الثاني من الامسية كانت بعنوان "رقص"، وهي من تأليف وتوزيع الثلاثي خوري، وأحد مقطوعات الألبوم الجديد للثلاثي "بدون رقص"، الا انها جاءت هذه المرة بنكهة خاصة انصهرت فيها موسيقى الجاز في الموسيقى الشرقية.

موسيقيو الفرقتين تناوبوا على الارتجالات في المقطوعة وتحاوروا في احيان اخرى ليتبعوها مع مقطوعة أخذت بدايتها من مقطوعة "ستي" للثلاثي خوري الا انها صيرت بالتوزيع الموسيقى الجديد لها لتصبح مقطوعة جديدة بحد ذاتها.

المقطوعة اتسمت بصخب الموسيقى احيانا في حالة من "الترويش"، والهدوء احيانا اخرى؛ واخذت الجمهور في امزجة مختلفة مع الصخب والهدوء والارتجالات.

وبأجواء من الموسيقى الشرقية، قدمت الفرقتان مقطوعة Blue Lake من تأليف الثلاثي خوري والتي شكلت نقطة تقابل بين السلم الخماسي الشرقي والمقامات الاوروبية من عصر النهضة.

الامسية اختتمت مع مقطوعة "الاثير"، وهي مقطوعة جديدة للثلاثي خوري، وتنوعت ايضا الارتجالات فيها والتقاسيم ونالت اعجاب الجمهور الذي صفق طويلا للفرقتين.

ويعيش الثلاثي خوري منذ حوالي العام في فرنسا حيث التقوا فرقة خماسي الجازPierrick Menu Au Quintent وقدموا معهم عرضا موسيقيا في مهرجان نورماندي للأفلام. كما قامت الفرقتان ايضا بالتسجيل في موسيقى فيلم الرسوم المتحركة "مغامرات الامير أحمد" الذي انجزته الرسامة الألمانية لوتيه رينيجر العام 1926 ليخرج بنسخة جديدة العام 2008 بتوزيع موسيقي وتأليف جديدين، أنجزهما أجنس بشير وإليا خوري.

التعليق