تحطيم زمنين قياسيين وفيلبس راض عن نفسه

تم نشره في الأربعاء 29 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً
  • تحطيم زمنين قياسيين وفيلبس راض عن نفسه

بطولة العالم للسباحة

روما - شهدت الفترة الصباحية من منافسات بطولة العالم للسباحة في روما اول من امس الاثنين تحطيم زمنين قياسيين على مستوى بطولات العالم ، في حين أبدى النجم الأميركي الشهير مايكل فيلبس سعادته بالمستوى الذي يقدمه بالبطولة.

وحطمت السباحة البريطانية جيما سبوفورث الزمن القياسي لسباق مئة متر ظهر سيدات ، بينما حطم السباح الأسباني أشوين ويلديبوير الزمن القياسي لسباق مئة متر ظهر رجال.

وقطعت سبوفورث '21 عاما' مسافة السباق في 78. 58 ثانية خلال التصفيات الحالية لتحطم الزمن السابق الذي سجلته الأميركية ناتالي كوفلين (44. 59 ثانية) قبل عامين في ملبورن.

كما تأهلت بسهولة إلى الدور قبل النهائي للسباق والذي سيجرى مساء اليوم حاملة الزمن القياسي العالمي كيرستي كوفنتري التي سجلت ثاني أسرع زمن في التصفيات.

بينما قطع ويلديبوير ، الابن لأبوين هولنديين انتقلا إلى أسبانيا لتدريب فريق بأحد الأندية هناك ولكنهما انتقلا بعدها إلى الدنمارك حيث يدرب الأب المنتخب الوطني للسباحة ، مسافة سباق مئة متر ظهر في تصفيات اليوم خلال 93. 52 ثانية محطما الزمن القياسي السابق الذي كان مسجلا باسم السباح الأميركي آرون بيرسول بزمن 98ر52 ثانية

وفي تصفيات سباق 200 متر حرة رجال ، قطع النجم الأميركي الشهير مايكل فيلبس مسافة السباق اول من امس في دقيقة واحدة و60. 45 ثانية بفارق 30. 0 ثانية فقط خلف الألماني بول بيدرمان الذي أحرز صباح الأحد ذهبية سباق 400 متر حرة مسجلا زمنا قياسيا جديدا.

وقطع بيدرمان مسافة سباق اول من امس في دقيقة و30ر45 ثانية

وأعرب فيلبس ، الذي أحرز أمس ميداليته الذهبية العشرين على مستوى بطولات العالم من خلال فوزه مع فريق التتابع الأميركي بسباق 4 × 100 متر حرة ، عن رضاه عن المستوى الذي يقدمه ببطولة العالم الحالية

وقال فيلبس : "أردت أن أمد ساقي في الخمسين مترا الأخيرة في السباق وأن أبتعد عن الحائط. إنني سعيد حقا بأدائي هذا الصباح ، ففي الصباح يجب أن تتقدم وتضع نفسك في مركز جيد وقد حققت اليوم ثاني أفضل زمن وهذا أمر جيد وسأكون في الدور الأخير من التصفيات".

وأبدى فيلبس دهشته الكبيرة من تحطيم ستة أزمنة قياسية عالمية خلال اليوم الأول وحده من بطولة العالم.

وقال : "مازلت لا أصدق انه تم تحطيم الزمن القياسي لسباق 400 متر حرة فقد كنت أعتقد أنه الزمن الأفضل في كتاب الأرقام القياسية. عادة لا ترى مثل هذه العروض القوية في العام التالي للأولمبياد ، ولكن هذا ما يحدث الآن بطريقة ما".

وأضاف : "إن هذه العروض القوية شيء مفيد لرياضة السباحة ، وإن كنت لا أعرف كيف يستطيعون الظهور بهذا المستوى القوي"

وتمكنت الأميركية ريبيكا سوني من تحطيم الزمن القياسي على مستوى بطولات العالم في سباق مئة متر صدر والذي كان مسجلا باسم ليسيل جونز عندما أنهت مسافة السباق في التصفيات المؤهلة للنهائي في دقيقة و66. 5 ثانية متفوقة على الزمن القياسي السابق بفارق ستة أجزاء من المئة من الثانية.

وتأهلت الأسترالية ميليسا جورمان ، التي أحرزت ذهبية سباق خمسة كيلومترات في مياه المحيط المفتوحة الأسبوع الماضي ، لنهائي سباق 1500 متر سيدات.

ورغم الفارق الكبير الذي أنهت به جورمان '23 عاما' سباق اول من امس خلف الدنماركية لوتي فريس التي احتلت المركز الأول بزمن 15 دقيقة و58 ثانية ، فقد تمكنت من التأهل للدور النهائي بعدما سجلت ثامن أسرع زمن في السباق.

وفي الحصة المسائية حطمت الاميركية اريانا كوكورز مجددا الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م متنوعة في طريقها لاحراز الذهبية.

وسجلت كوكورز (20 عاما) 03. 06. 2 دقيقة، لتمحي الرقم القياسي الذي سجلته الاحد في نصف النهائي وقدره 03. 07. 2 دقيقة.

وكان الرقم السابق وهو 45. 08. 2 دقيقة مسجلا باسم الاسترالية ستيفاني رايس منذ 13 آب (اغسطس) 2008 في دورة الالعاب الاولمبية في بكين.

وحطمت السباحة الروسية اناستازيا زويفا الرقم القياسي العالمي في سباق 100 م ظهرا.

وسجلت زويفا 48. 58 ثانية خلال الدور نصف النهائي، لتمحي الرقم القياسي السابق (77. 58 ث) والذي كان مسجلا باسم كريستي كوفنتري من زمبابوي، وحققته الاخيرة في 11 اب (اغسطس) 2008 في اولمبياد بكين.

كما حطمت السباحة الاميركية ريبيكا سوني الرقم القياسي العالمي في سباق 100 م صدرا.

وسجلت سوني 84. 04. 1 دقيقة خلال الدور نصف النهائي، لتمحي الرقم القياسي السابق (09. 05. 1 د) والذي كان مسجلا باسم الاسترالية ليزيل جونز، وحققته الاخيرة في 20 اذار(مارس) 2006 في ملبورن.

وحطمت السباحة السويدية سارة سيوستروم مجددا الرقم القياسي العالمي في سباق 100 م فراشة في طريقها لاحراز الذهبيةا.

وكانت سيوستروم (15 عاما) حطمت الاحد في نصف النهائي الرقم القياسي (61. 56 ث) الذي كان مسجلا باسم الهولندية انغه دي بروين منذ دورة الالعاب الاولمبية في سيدني عام 2000، وذلك بعدما سجلت 44. 56 ثانية ثم نجحت اول من امس في تحطيم رقمها بتسجيلها 06ر56 ث.

وحطم السباح الاسترالي برنتون ريكارد الرقم القياسي العالمي في سباق 100 م صدرا في طريقه للفوز بالذهبية.

وسجل ريكارد 58. 58 ثانية ليتفوق على الرقم القياسي السابق (91. 58 ث) الذي سجله الياباني كوسوكي كيتاجيما في 11 اب(اغسطس) الماضي خلال اولمبياد بكين 2008.

التعليق