شركة شحن بحري ألمانية تعتزم استخدام كيماويات ضد القراصنة

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

 

بريمن - تعتزم شركة الشحن البحري الألمانية "بلوجا شيبنج" استخدام مواد كيماوية وأسلاك تعرف باسم "أسلاك الناتو" الحادة ضد أية عمليات قرصنة محتملة تتعرض لها سفنها في مناطق الخطر.

وقال نيلس شتولبرج رئيس الشركة إن النية تتجه إلى تزويد أسطول الشركة بمواد كيماوية وخلطها بمياه خراطيم الضغط الثقيل لمنع القراصنة من الاستيلاء على السفينة.

وأضاف أنه سيعتمد في الخطط الجديدة على خبرات الشرطة والفنيين المتخصصين في استخدام خراطيم المياه الدفاعية، كما سيتم توفير حماية لطاقم السفينة من خلال "أسلاك الناتو" الحادة التي ستحيط بالسفينة وتمنع تسلق القراصنة.

وانتقد شتولبرج الخطط الدولية لمكافحة القرصنة، وأكد أنها غير كافية لمنع عمليات اختطاف السفن وطالب بإرسال مزيد من القوات والتوسع في عمليات الاستطلاع الجوي، مع تعقب سفن الإمداد التي تساعد زوارق القراصنة على تنفيذ عمليات الاستيلاء.

واقترح ربط عمليات مكافحة القرصنة بمهام لقوات الأمم المتحدة على الأرض، لتنفيذ برامج المساعدات المدنية لمساعدة الدول التي ينطلق منها القراصنة، بالإضافة إلى المساهمة في بناء اسطول سفن صيد للصومال وتوفير مناطق صيد لسكان هذه الدولة الفقيرة.

الجدير بالذكر أن إحدى سفن شركة "بلوجا شيبنج" ومقرها مدينة بريمن شمالي ألمانيا تعرضت في آب (أغسطس) الماضي للخطف على يد مجموعة من القراصنة قبالة سواحل الصومال وتم الإفراج عنها بعد أسابيع بعد سداد فدية.


 

التعليق