السجن 6 سنوات لشرطي إيطالي قتل مشجعا لفريق لاتسيو

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

روما-  قضت محكمة إيطالية اليوم الثلاثاء بالسجن ست سنوات على الشرطي لويجي سباكاروتيلا بتهمة قتل المشجع جابرييلي ساندري من أنصار فريق لاتسيو في 11 تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2007.

ورفضت المحكمة طلب الادعاء بتوقيع السجن 14 عاما على سباكاروتيلا، مكتفية بست سنوات باعتبار القتل كان غير متعمد، وهو ما اعتبرته عائلة الضحية "عار على إيطاليا كلها".

وأوضح محامي الشرطي أنه ينوي استئناف الحكم لتخفيف العقوبة التي يراها "قاسية".

وتعود الحادثة إلى مشاجرة وقعت بين أنصار فريقي لاتسيو ويوفنتوس في إحدى محطات بلدة أريتسو بمقاطعة توسكانا وسط إيطاليا، حيث أطلق الشرطي سباكاروتيلا عدة أعيرة نارية لتفريق المشاجرة، لتصيب اثنتان منهما رقبة ساندري الذي كان متواجدا داخل سيارة حيث فارق الحياة.

وشيع جثمان ساندري في جنازة مهيبة حضرها عدد من لاعبي فريقه لاتسيو، بجانب لاعبي الجار اللدود روما، فضلا عن مندوبين عن روابط التشجيع "ألتراس" المنتمية لفرق مختلفة.

التعليق