مهرجان الإسكندرية السينمائي يصدر موسوعة بالأفلام المصورة في المدينة

تم نشره في الأحد 12 تموز / يوليو 2009. 09:00 صباحاً

 

القاهرة- تنظم الدورة الخامسة والعشرون لمهرجان الاسكندرية السينمائي في آب (أغسطس) المقبل برنامجا عنوانه "الاسكندرية في عيون الكاميرا"، تعرض فيه الأفلام المصرية والأجنبية التي صورت في المدينة الساحلية التي يطلق عليها عروس البحر المتوسط، إضافة إلى إصدار موسوعة عن تلك الأفلام.

وقالت إدارة المهرجان أمس في بيان صحافي إن المهرجان الذي يفتتح في الرابع من آب (أغسطس) سيصدر "موسوعة تضم كل الأفلام المصرية والعالمية التي صوّرت أو دارت أحداثها في الاسكندرية."

ومن الأفلام التي ستعرض ضمن هذا البرنامج "السمان والخريف" عن رواية نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل في الآداب العام 1988 و"صراع في الميناء" ليوسف شاهين، و"الصعاليك" لداود عبد السيد، و"البحر بيضحك ليه" لمحمد كامل القليوبي، و"بلطية العايمة"، إضافة إلى أفلام أجنبية هي "الاسكندر" و"الاسكندر المقدوني" و"ابن كليوباترا" و"كليوباترا" بطولة اليزابيث تايلور وريتشارد بيرتون.

وأشار البيان إلى أن الفيلم الأميركي "كليوباترا" الذي أنتج العام 1963 "أفضل فيلم عالمي كانت فيه مدينة الاسكندرية محورا لأحداثه.. وتعد اليزابيث تايلور أول ممثلة تحصل في ذلك الوقت على مليون دولار كأجر" كما نال الفيلم أربعة جوائز في مسابقة الاوسكار.

وأضاف البيان أن المهرجان الذي يستمر سبعة أيام سيدعو أبناء الاسكندرية الذين عاصروا تصوير تلك الأفلام للمشاركة في الندوة التي ستعقد في المهرجان.

وأعلنت رئيسة المهرجان الناقدة خيرية البشلاوي الشهر الماضي أن المهرجان يتنافس في مسابقته الدولية 13 فيلما من 13 دولة تنتمي إلى حوض البحر المتوسط، هي الاسباني "الغرباء"، والجزائري "داخل البلاد"، والكرواتي "كينو ليكا" والسلوفيني "للأبد"، واليوناني "مواجهة الجبل"، والفرنسي "حكاية عيد الميلاد"، والتركي "تضميد جراح الماضي"، والقبرصي "العودة الأخيرة للوطن"، والألباني "حزن السيدة شنايدر"، والتونسي "سيني شيتا"، والإيطالي "الفوضى الهادئة"، ومن الجبل الأسود فيلم "انظر لي"، أما الفيلم الذي سيمثل مصر "فلم يتحدد بعد".

وقالت إن الفيلم التونسي "سيني شيتا" لإبراهيم لطيف "يقدم لمسة وفاء لرواد السينما العربية.. العملاق (المصري) الراحل يوسف شاهين وفقيد السينما التونسية المنتج الراحل أحمد بهاء الدين عطية."

وأضافت أن المهرجان سيكرم المخرج المصري توفيق صالح والمخرج التونسي ناصر خمير، والممثلة التركية هوليا كوسيجيت، والممثلة المصرية مريم فخر الدين، والممثل المصري حسن حسني، ومدير التصوير مصطفى متولي، إضافة إلى "استمرار قيام المهرجان للعام الخامس على التوالي بتكريم أحد نجوم الظل واختير في تلك الدورة فني الإضاءة غريب أحمد لبيب."

وقالت رئيسة المهرجان إنه تم اختيار فلسطين ضيف شرف الدورة الجديدة بمناسبة اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009 "وذلك تأكيدا على عروبة القدس". 

وسيتضمن برنامج السينما الفلسطينية في المهرجان عرض أفلام روائية ووثائقية، إضافة إلى تنظيم ندوة عنوانها "السينما الفلسطينية.. الوطن والغربة"، بمشاركة مخرجين وممثلين فلسطينيين منهم رشيد مشهراوي وميشيل خليفي وهيام عباس وايليا سليمان وعز الدين شلح رئيس مهرجان القدس السينمائي.

والأفلام الفلسطينية في المهرجان هي "عيد ميلاد ليلى" و"حيفا" لرشيد مشهراوي و"ولد. حائط وحمار" لهاني أبو أسعد و"ليش صابرين" لمؤيد عليان و"إلى أبي" و"قوس قزح" لعبد السلام شحادة، و"ملح هذا البحر" لان ماري جاسر التي اختيرت عضوة بلجنة التحكيم بالمهرجان.

وأعلنت الجمعية المصرية لكتاب ونقاد السينما التي تنظم المهرجان في وقت سابق أن المهرجان سيحتفل أيضا بمرور 50 عاما على تأسيس المعهد العالي للسينما بأكاديمية الفنون بالقاهرة، وسيعرض بهذه المناسبة ستة أفلام روائية قصيرة من إخراج طلاب المعهد ضمن مسابقة أفلام الديجيتال بالمهرجان، وهي "الحب في زمن الكولة" لابراهيم عبلة و"نفسي أقول أكشن" لعمر رشدي، و"علبة كاكاو" لآمال المجدوب، و"أوضة الفيران" لكريم العدل، و"شهر 12" لمحمود شكري أبو عميرة و(دستور يا سيدة) لمحمد جمال توفيق العدل اضافة الى فيلم الرسوم المتحركة (لعبة الحياة) لريم رأفت خفاجي.

التعليق