معرض لرسائل الرسام العالمي فان جوخ في لندن

تم نشره في السبت 11 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

لندن- أعلنت الاكاديمية الملكية في لندن أمس عن تنظيم معرض ضخم مخصص للرسام العالمي فان جوخ ورسائله التي تعد من بين أهم الرسائل التي تركها فنان نظرا؛ لأنها لا تصف فقط حالته النفسية بل مشواره الفني وأسلوبه الإبداعي.

وسيسبق المعرض الذي سيقام بين 28 كانون الثاني(يناير) و18 نيسان(أبريل) من العام المقبل نشر هذه الرسائل في تشرين الأول(أكتوبر) من العام الحالي من خلال دار نشر ثيمز أند هدسون في ظل مشروع طموح استمر العمل به لمدة 15 عاما، وفقا لما أوضحه أليكس روجر مدير متحف فان جوخ في أمستردام بمؤتمر صحافي عقد في لندن اليوم.

ولم يتوقف الفنان الهولندي عن كتابة الرسائل طوال حياته غالبيتها الى أخيه ثيو، التاجر الذي ساعده ماديا حتى النهاية، والى بعض أفراد اسرته أيضا مثل أخته فيلهلمينا وزملائه الفنانين مثل انتون فان ربار وإيميلي برنار، وجوجان.

وتعكس الرسائل البالغ عددها 850 رسالة المقرر عرضها "أحلامه وصراعه مع الحياة والفن وولعه بالطبيعة".

ولد فان جوخ العام 1853 في زوندرت (جنوب هولندا) وكان الابن الثاني بين ستة أبناء لأب يعمل راهبا بروتستانتيا، واحترف عدة مهن من بينها تاجر للأعمال الفنية قبل اتجاهه للفن بدءا من العام 1880 حينما بلغ وقتها 27 عاما.

التعليق