اختتام دورة "تدريب وتأهيل الشباب على الحوار والديمقراطية"

تم نشره في الخميس 9 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً
  • اختتام دورة "تدريب وتأهيل الشباب على الحوار والديمقراطية"

عمان- الغد- اختتمت في بيت شباب عمان أول من أمس فعاليات دورة "تدريب وتأهيل الشباب على الحوار والديمقراطية" والتي نظمها مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب بالتعاون مع مؤسسة مبادرات الأردنية التنموية.

حفل الختام الذي رعاه رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات بحضور أمين عام وزارة التنمية السياسية بشير الرواشدة ومدير مركز إعداد القيادات الشبابية موسى العودات الذي أشار في كلمة موجزة خلال الحفل إلى أهمية الدورة في تأهيل وتدريب الشباب على الحوار وثقافة الديمقراطية وما لذلك من دور في دعم المسيرة التنموية للوطن ، مشيراً أن قصة النجاح في هذا البرنامج تتمثل في فتح ثقافة الحوار بين الشباب واحترام الرأي والرأي الآخر ونقل الخبرات بين المشاركين وصولا إلى ممارسة الحياة الديمقراطية، فيما أشارت مديرة مؤسسة مبادرات يسر حسان أن الحوار وثقافة الديمقراطية جانب مهم للوصول إلى المشاركة السياسية الفاعلة، وتفعيل دور الشباب في الحياة السياسية، منوهة إلى توصل الشباب لعدد من المبادرات في هذا الجانب والتي سيتم صقلها بصورة مناسبة قبل تبنيها في عملية التطبيق منها مبادرة "لا للخوف" والتي وعد أمين عام وزارة التنمية السياسية خلال مداخلة له بالعمل على دراستها والسعي الجاد لوضع برامج خاصة لما لها من أهمية في تخلص الشباب من عامل الخوف نتيجة للمشاركة في الحياة السياسية، مشيراً إلى دور الوزارة في الشراكة مع المجلس لنقل الرسائل الهادفة للشباب الأردني.

وفي كلمة توجيهية لراعي الحفل؛ قدر عضيبات عالياً التعاون وأوجه الشراكة بين المجلس ووزارة التنمية السياسية لخدمة الشباب الأردني، وما ينفذه المجلس من شراكات ناجحة مع المؤسسات الوطنية الحكومية والأهلية والتنافس لخدمة الشباب الأردني وما لذلك من دور في تنوع الأنشطة والبرامج المقدمة له، مؤكدا أن تدريب الشباب على ثقافة الحوار والديمقراطية موضوع يحتاج الكثير من العمل الجاد حتى تتحقق الأهداف المرجوة.

وفي ختام الدورة التي حضرها 25 شابا وشابة وزع عضيبات والرواشدة الشهادات على المشاركين.

التعليق