منتجو "اغتيال شمس" يقاضون مؤسسة صحافية مصرية لتعطيلها التصوير

تم نشره في الأربعاء 8 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

 

القاهرة - تقدمت مجموعة من منتجي المسلسل التليفزيوني الجديد "اغتيال شمس" ببلاغ أول من أمس إلى الشرطة ضد مؤسسة الهلال المصرية للطبع والنشر، بسبب تعطيلها تصوير المسلسل داخل مقرها، رغم وجود اتفاق مسبق على موعد التصوير.

وأوضح مسؤول الإنتاج بالمسلسل  شريف محمد أمس أنهم تقدموا ببلاغ لقسم شرطة السيدة زينب ضد رئيس مجلس إدارة المؤسسة للإخلال باتفاق مسبق تم بين منتجي المسلسل والمؤسسة لتصوير يوم كامل داخل مقرها، نظير مقابل مالي تم الاتفاق عليه بمكاتبات رسمية متبادلة، قبل أن تضاعفه المؤسسة عدة مرات بشكل مفاجئ حين وصولهم لبدء التصوير.

وأضاف أنه أجرى محادثات هاتفية عدة مع مسؤولي المؤسسة للاتفاق على موعد وتكلفة التصوير قبل أن تجري مكاتبات متبادلة بينهما تم فيها الاتفاق على موعد التصوير أول من أمس- نظير 2500 جنيه مصري (الدولار يقدر بحوالي 60ر5 جنيه مصري) لليوم الواحد كنوع من دعم المؤسسة الصحافية الحكومية للعمل الفني الذي يتناول قضية قومية تتعلق بمطاردة العلماء المصريين في الخارج من جانب جهات أجنبية.

وأشار إلى أنه تم إرسال مندوب مالي تابع للمسلسل سدد لخزينة المؤسسة مبلغ 2000 جنيه مقدما، على أن يتم تسديد الباقي (500 جنيه) يوم التصوير.

وأوضح أنهم فوجئوا لدى وصولهم للتجهيز لبدء التصوير بصحبة مخرج المسلسل مجدي أبو عميرة وعدد من الفنانين بأن المقابل المادي زاد إلى 3500 جنيه، فلم يكن أمامهم إلا الموافقة حتى لا يتعطل التصوير خاصة بعد نقل المعدات وابلاغ الفنانين والفنيين بالموعد، لكن مرة ثانية رفض مسؤولو المؤسسة دخولهم بدعوى وجود خطأ في الأوراق المتبادلة بينهم.

وطلبت إدارة مؤسسة الهلال التي تصدر مجلات "المصور" و"الكواكب" و"الهلال" من فريق عمل المسلسل بعد ساعات من المفاوضات مبلغ 15 ألف جنيه نظير الموافقة على التصوير، مما جعل منتجي المسلسل يتوجهون إلى الشرطة حاملين الأوراق الرسمية المتبادلة بينهم وبين المؤسسة.

كتب مسلسل "اغتيال شمس" محسن الجلاد، ويخرجه مجدي أبو عميرة ويشارك في بطولته خالد زكي وصفاء أبو السعود والسوري فراس إبراهيم وياسر جلال ولقاء سويدان.

التعليق