افتتاح مهرجان الأردن بحفل مستوحى من التراث المحلي اليوم

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً

عمان- تنطلق برعاية رئيس الوزراء نادر الذهبي اليوم فعاليات مهرجان الأردن الأول الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع اللجنة العليا للمهرجان، في جميع محافظات المملكة بمشاركة 43 دولة.

وجاء اختيار السابع من تموز (يوليو) موعدا لانطلاق فعاليات المهرجان تزامنا مع الذكرى الثانية لإعلان البترا إحدى عجائب الدنيا السبع، ما يؤكد على مكانة الأردن على خريطة الحضارة الإنسانية وإسهاماته المتواصلة في رفد المسيرة الإنسانية في العمارة والفن والأدب والقيم والتراث.

ويجمع حفل الافتتاح الذي يقام في المدرج الروماني في عمان التراث الاردني بجميع تفاصيله من خلال فقرات فنية فلكلورية متنوعة.

ويهدف المهرجان إلى إشاعة ثقافة الفرح والوصول بشكل مباشر إلى مليون ومئتي ألف شخص من خلال 270 فعالية، تتنوع بين الغناء والموسيقى والرقص الاستعراضي والفلكلور المحلي والعالمي والعروض المسرحية والسينمائية المختلفة،وملتقيات الشعر والأدب والفن التشكيلي.

ويشارك في المهرجان الفنانون محمد عبده وكاظم الساهر ومحمد منير وبشار زرقان وتقام حفلاتهم في صالة الارينا بجامعة عمان الأهلية، إضافة إلى مشاركة مطربين أردنيين منهم اسماعيل خضر وسلوى وفيصل حلمي وفؤاد حجازي وديانا كرزون ومتعب السقار ومكادي النحاس وزين عوض وحسين السلمان وطوني قطان وروز الور ومحمد الشعلان وغزلان ورأفت فؤاد وماجد زريقات وثمين حداد وهيثم عامر ورامي شفيق وجهاد سركيس ويوسف كيوان ورامي الخالد وابراهيم خليفة ورويدة العاص وبشارة الربضي وعبد الحافظ الخوالدة ونبيل فاخوري ومريم فخري ونبيل الشرقاوي.

وحرصت إدارة المهرجان على أن تشمل فعالياته جميع محافظات المملكة، حيث بلغ الحد الأدنى من الفعاليات المخصصة لكل محافظة ثماني فعاليات.

ويشتمل برنامج العروض على فعاليات من صنوف الفنون المتعددة، مثل موسيقى الجاز والبلوز والتخت الشرقي والموشحات الأندلسية والمعزوفات الموسيقية المميزة لفرق: الموسيقي اللبناني شربل روحانا وإفتكاسات من مصر وكرلمة الفلسطينية وسرية رام ورم لطارق الناصر والثلاثي خوري من الأردن.

ويشهد المهرجان العديد من العروض المسرحية منها قهوة سادة من مصر واحتفال عائلي من سورية وليننغرادكا من روسيا.

ويقدم في المهرجان 65 عرضا فنيا لمجموعات من الفرق الفلكلورية المحلية والعالمية أبرزها فرق: كورال أطفال بوسطن من الولايات المتحدة الأميركية ويونست الروسية وسيشوان من الصين ومن تونس حضرة رجال تونس، ومن الجزائر الديوان الوطني ومن التشيك فالاشكي فيجفودا، وفرق فلكلورية مميزة من كل من الأمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت والهند وسيريلانكا والبوسنة وغيرها.

وتحت عنوان "كلمات"، وهو القطاع المتخصص بالأدب والشعر، حيث سيكون الأدب الساخر الأردني حاضرا من خلال قراءات متخصصة بهذا النوع من الأدب يرافقها معرض لفن الكاريكاتير.

ويقدم نخبة من الشعراء الأردنيين والعرب قصائدهم في أمسيات شعرية في مسارين، واحد مختص بالشعر الفصيح والثاني بالشعر الشعبي والنبطي في مواقع متعددة في المملكة.

وفي أجواء تفاعلية في الهواء الطلق يلتقي اثنان وثلاثون فنانا تشكيليا أردنيا وعالميا يرسمون على مدى ثمانية ايام مجموعة من اللوحات الفنية في موضوعات متنوعة.

وسيكون جمهور السينما على موعد مع مجموعة عروض لأفلام قصيرة لمخرجين شباب من مختلف دول العالم، إضافة الى التجارب الأردنية الشابة التي تستضيفها الهيئة الملكية الاردنية للأفلام، وستقدم مجموعة من المسرحيات وعروض مسرح الدمى للاطفال والعائلات، ومن أبرزها عرض "كراكيب" لمسرح الدمى اللبناني.

وعلى هامش المهرجان سيقام سوق للحرف اليدوية الأردنية في جاليري الدوق في عمان تعرض فيه منتجات إبداعية للحرفيين الأردنيين والطرق والأساليب الخاصة بكل نوع منها.

وتقام عروض المهرجان في عمان بعدة أماكن، منها مركزا الثقافي الملكي والحسين الثقافي التابع لأمانة عمان، والمدرج الروماني ومسرح الارينا، وقاعة المعارض في المكتبة الوطنية وغيرها من الأماكن، إضافة إلى استقبال المراكز الثقافية وقاعات البلديات في محافظات المملكة لمختلف العروض.

التعليق