السلط يفسد فرحة الاهلي باللقب والكتة يرافق الفجر إلى الثانية

تم نشره في الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً
  • السلط يفسد فرحة الاهلي باللقب والكتة يرافق الفجر إلى الثانية

ختام مثير لدوري الدرجة الأولى لكرة اليد

 

بلال الغلاييني وعاطف البزور

عمان واربد – توج فريق الاهلي بلقب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد في اعقاب جولته الختامية والتي جمعته مع فريق السلط أمس في صالة الأمير فيصل بالقويسمة برعاية د. ساري حمدان القائم باعمال امين عام اللجنة الاولمبية وبحضور خالد الداود نائب سمو رئيسة الاتحاد ورئيسا الناديين، حيث تمكن فريق السلط من افساد فرحة بطل الدوري (الاهلي) بعدما تغلب عليه بنتيجة 25/23  والشوط الأول لمصلحة الاهلي (16/10)، ورغم فوزه بقي فريق السلط في المركز الثالث بفارق الاهداف عن فريق الحسين الذي جاء في المركز الثاني برصيد (19) نقطة بعد ان ادرك التعادل مع فريق صلاح الدين 37/37 والشوط الأول لمصلحة صلاح الدين (19/16)، في اللقاء الذي جرى في نفس الصالة وحل فريق صلاح الدين في المركز الرابع برصيد (16) نقطة متقدماً على فريق العربي بفارق الاهداف رغم الفوز الكبير الذي حققه العربي على فريق الفجر بنتيجة والشوط الأول لمصلحته (24/15)، في المباراة التي جرت في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب ليأتي العربي في المركز الخامس ويبتعد نهائياً عن بطولة المربع الذهبي التي تنطلق بعد ايام، فيما قبع فريق الفجر في المركز الاخير برصيد نقطتين.

فريق كفرسوم دفع بنظيره فريق الكتة الى مصاف أندية الدرجة الثانية بعدما تمكن من الفوز عليه بنتيجة 35/25 والشوط الأول لمصلحته (15/11)، في المواجهة القوية التي شهدتها صالة الحسن باربد، ليرفع كفرسوم رصيده الى (9)، فيما تجمد رصيد الكتة عند (9) نقاط.

السلط 25 الاهلي 23

فاجأ فريق الاهلي نظيره السلط بهجمات سريعة في بداية المباراة مكنته من فرض سيطرته على كامل احداث الحصة الاولى، حيث استغل عاطف عبد القادر وايمن حمارشة واحمد عبد الكريم حالة الفتور والارتباك التي طرأت على اداء السلط فسارعوا على نقل الكرات بسرعة وسهولة الاختراق سواء كانت من البوابة الامامية التي تألق فيها حمارشة وعبد القادر، الى جانب براعة لاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي الذي تلاعب بدفاعات السلط ومهد الطريق أمام ثلاثي الخط الخلفي بتوجيه الكرات القوية.

كما نوع الاهلي في انهاء هجماته معطياً الفرصة الكاملة للاعبي الجناح سلمان الدعجة ومحمود ياغي بالتوغل من الاطراف والمساهمة في بناء الهجمات المضادة.

هذا الاسلوب السريع الذي اعتمد عليه الاهلي كثيراً افشل خطورة العاب السلط والاخير طغت على العابه التسرع في انهاء الهجمات والعودة البطيئة للمواقع الدفاعية في حال انقطاع الكرة من لاعبيه، واعتمد الفريق في الهجمات على خالد حسن واسماعيل الطموني ومحمد نايف في برمجة كافة الهجمات والتي تركزت على تسديد الكرات من بعيد والمحاولات للافلات من الرقابة التي فرضها دفاع الاهلي خاصة على سالم الدبعي ومحمود عبد الستار والتي حدت من انطلاقاتهما من الاطراف، لينهي الاهلي الشوط لصالحه (16/10).

فريق السلط انتفض مع بداية الشوط الثاني وتمكن من تقليص فارق الاهداف بسرعة، حيث قاد خالد حسن والطموني وانس الدبعي وسالم الدبعي وعبد الستار سلسلة من الهجمات السريعة اقلقت لاعبي الاهلي وادركوا التعادل لاول مرة (17/17)، عند الدقيقة (14)، وعاد الاهلي ليتقدم (20/18)، واشتعلت الاثارة في الدقائق الاخيرة عنما عاد السلط وادرك التعادل قبل ان يعلن عن تقدمه (23/21) وينهي المباراة لمصلحته 25/23.

الحسين 37 صلاح الدين 37

ادرك فريق الحسين التعادل في الدقائق الاخيرة عندما قلص فارق الاهداف وافسد فرحة فريق صلاح الدين الذي فرط بالفوز الذي كان في متناول يديه.

المباراة خلت من اللمحات الفنية عندما لجأ لاعبو الفريقين الى اشهار الحلول الفردية وسط غياب اللعب الجماعي، ورغم التقدم الواضح الذي فرضه فريق صلاح الدين منذ بداية المباراة عندما اعتمد بشكل واضح على براعة ابراهيم البحيري في قيادة العاب الفريق ونجح في تمويل الضاربين غالب عبيدات ومحمد الكوفحي بالعديد من الكرات التي اخترقت الحواجز الدفاعية لفريق الحسين، مثلما نجح ماهر زايد ووليد ابو الليل في تشكيل خطورة بعد ان عمدا على الولوج من الاطراف.

هذا الاداء مكن صلاح الدين من فرض سيطرته على مجمل احداث المباراة، الا ان خبرة لاعبي الحسين لعبت دوراً كبيراً في تقليص فارق الاهداف وتحقيق التعادل في الدقائق الاخيرة وكان بامكان الفريق خطف الفوز لو احسن لاعبوه استغلال فرصة تسجيل اكثر من هدف.

الفريق نوع من العابه الهجومية سواء بالتركيز على طارق المنسي ومهند المنسي ويزن الطعاني في بناء الهجمات المنظمة التي سلكت طريقها خاصة من البوابة الامامية التي شهدت تسريع وتيرة الهجمات ونجح هذا الثلاثي بالوصول الى المرمى وزراعة الاهداف، وفي نفس الوقت ورغم تركيز الحسين على انهاء الهجمات من البوابة الامامية استغل سالم معابرة وعنان بني هاني وايمن صباحين الثغرات التي ضربت دفاعات الحسين من الاطراف وسجلوا الاهداف المتتالية ليحقق الحسين التعادل 37/37 .

العربي 44 الفجر 34

لم يجد فريق العربي صعوبة تذكر من الفوز وبهذا الفارق الكبير من الاهداف عندما فرض سيطرته الكاملة على مجريات المباراة مستغلا الفجوات الدفاعية التي ظهرت في دفاعات الفجر ومن مختلف المحاو، فكانت الفرصة مواتية أمام معتصم المنسي وبهاء فتح الله ومحمد ابو الليل في تسجيل الهدف تلو الاخر، كما ان فريق العربي نفذ هجوماً سريعاً وسجل من خلاله اكثر من هدف خاصة في الحصة الثانية رغم المحاولات التي تبناها محمد واحمد الهنداوي ورامي الطباخي ومنور ابو هزيم والذين سعوا لوقف هدير الهجمات العرباوية، وسجلوا اكثر من هدف سواء بالتسديد القوي من خارج المنطقة او بعمل التقاطعات والتي نجحت في سحب مدافعي العربي الى المنطقة الامامية ووضعتهم في مواجهات مختلفة مع حارس العربي، بيد ان خبرة لاعبي العربي حافظت على فارق الاهداف وحسمت النتيجة 44/34.

كفرسوم 35 الكتة 25

اخذت المباراة طابع الاثارة والندية منذ البداية بحكم التكافؤ وتقارب المستوى الفني بين الفريقين مما ابقى النتيجة متقاربة والتسجيل متبادل قبل ان يبدأ فريق الكتة بفرض افضليته وليتقدم عند انتصاف الشوط 8/6 معتمداً على قوة دفاعاته وقدرات ياسر الرواشدة وخالد حسن واحمد الزعبي بقيادة الحملات الهجومية من الخط الخلفي وتوفير الخيارات امام زياد الظواهرة وخالد الباشا في العبور من الاطراف في الوقت الذي برز فيه لاعب الدائرة حسن الرواشدة في الضغط على دفاعات كفرسوم واصطياد الكرات الساقطة بدوره سعى فريق كفرسوم لايجاد الحلول المناسبة لوقف تقدم الكتة واستعادة المبادرة ونجح بذلك من خلال تسريع وتيرة اللعب ورفع نسق الاداء الجماعي ووجد ضالته بجناحه المتألق محمد الشناق الى جانب اختراقات صهيب فلاح وتامر عبيدات من البوابة الامامية وتسديدات خالد عزالدين وكريم غازي ليلحق الفريق ويفرض التوازن 9/9 ويبدأ بالتقدم وتوسيع الفارق وانهاء الشوط الاول لصالحه 15/11 رغم فقدانه لجهود نجمه كريم غازي الذي خرج قبل نهاية الشوط بدقائق.

وعاد فريق الكتة واشعل فتيل المباراة مع بداية الشوط الثاني بعدما نجح احمد الزعبي وخالد حسن بتسجيل 3 اهداف متتالية مكنت الفريق من تقليص الفارق الى هدف واحد 15/16 لكن فريق كفرسوم اتخذ من ضاربه المتألق خالد عزالدين طريقاً لاعادة توسيع الفارق من جديد 19/15 عند الدقيقة العاشرة و22/18 عند انتصاف الشوط ومع تألق حارس كفرسوم احمد البس في التصدي لمحاولات الكتة ونجاح الشناق وصهيب فلاح في استثمار الهجمات الخاطفة فان الفارق توسع الى 8 اهداف 29/21 قبل النهاية بعشر دقائق ولم تنفع بعدها كل المحاولات التي قام بها مدرب الكتة لوقف التدهور في صفوف فريقه ليواصل كفرسوم تفوقه وانهاء اللقاء لصالحه وبفارق ملفت 35/25.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عادي (rawashdeh)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    ان البعوضة تدمي مقلة الاسد
  • »الله يحيى السلط والسلطية (عايد فاخوري)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    انا سلطي وافتخر والف مبروك الفوز وشد الهمة في البطولة القادمة حتى يعود الكاس الى عرين السلط السامخة برجالها
  • »الاهلي البطل (عامر)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    الاهلي بطلا للدوري ولا شيئ يفسد الفرحة - مبروك للنسر الابيض البطولة وانشالله كل سنة
  • »يكفيك هذا الفوز يا سلط (رعد)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    ليتكد اتحادنا ان السلط هو الزعيم الحقيقي لكرة اليد بعد فوزة بذهاب والاياب على بطل الدوري هذا دليل واضح ان السلطية هم الابطال
  • »عادي (rawashdeh)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    ان البعوضة تدمي مقلة الاسد
  • »الله يحيى السلط والسلطية (عايد فاخوري)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    انا سلطي وافتخر والف مبروك الفوز وشد الهمة في البطولة القادمة حتى يعود الكاس الى عرين السلط السامخة برجالها
  • »الاهلي البطل (عامر)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    الاهلي بطلا للدوري ولا شيئ يفسد الفرحة - مبروك للنسر الابيض البطولة وانشالله كل سنة
  • »يكفيك هذا الفوز يا سلط (رعد)

    الثلاثاء 7 تموز / يوليو 2009.
    ليتكد اتحادنا ان السلط هو الزعيم الحقيقي لكرة اليد بعد فوزة بذهاب والاياب على بطل الدوري هذا دليل واضح ان السلطية هم الابطال