ورشة الفنانين العالميّة تبدأ في "شطنا" بالتأكيد على التجريب والتفاعل مع البيئة المحيطة

تم نشره في السبت 4 تموز / يوليو 2009. 10:00 صباحاً
  • ورشة الفنانين العالميّة تبدأ في "شطنا" بالتأكيد على التجريب والتفاعل مع البيئة المحيطة

 

عمّان- الغد- بدأت في شطنا ورشة الفنانين العالميّة، وهي مشروع بادرت بتنظيمه مجموعة من فنانات بصريّات أردنيّات بالتعاون مع مكان، مساحة فنيّة مستقلّة ومقرّها عمّان.

وتتبع الورشة نموذج ورشات شبكة ورشات عمل تراي آنغل آرتس ترست Triangle Arts Trust، وهي شبكة عالميّة غير مركزيّة فعّالة منذ أكثر من 25 عاما، هدفها تحقيق التواصل والعمل المشترك بين الفنانين المحترفين. ونتيجة البحث عن مقرّ لهذه الورشة وجدت المجموعة في صيف 2007 لدى كنيسة اللاتين في شطنا بيتا، حيث استضافها الأب عماد الطوال ولاقت الترحيب من أهل القرية.

أعلنت الورشة، وهي في دورتها الثالثة هذا العام، عن فتح باب التقديم للمشاركة في شهر آذار (مارس) من العام الحالي، وتلقّت المئات من الطلبات من أنحاء العالم. وفي شهر أيّار (مايو) أعلنت عن الفريق المشارك حيث تستضيف في هذه الدورة 21 فنانا وفنانة من دول مختلفة ليعملوا معا ويتشاركوا ويتبادلوا التجارب والأفكار والأساليب لمدّة أسبوعين يقضونها كاملة في القرية.

وتستهدف الورشة الفنانين والفنانات الذين لهم تجارب متنوّعة في الفن في مجالاته المختلفة، وتركّز على العمليّة الفنيّة وتدعم التجريب في المواد والوسائل وتركز على استضافة فنانين من الأردن والدول العربيّة، وتشجع التفاعل والتواصل مع البيئة المحيطة وأهلها وحياتهم وقضاياهم ويظهر هذا في الموضوعات التي يتناولها الفنانون في أعمالهم. كما تعتمد الورشة على توظيف مهارات محليّة واستعمال مواد ومرافق في شطنا والحصن والاستثمار بشكل مباشر فيها.

تختتم الورشة بيوم مفتوح للعامّة في يوم الجمعة 17/7 للاحتفال بما نتج وتطوّر خلال الورشة من أعمال فنيّة قيد الإنشاء في أغلبها، وتتنوّع الأعمال في موضوعاتها والوسائل والمواد المستخدمة من رسم وتصوير وتجهيز وفيديو وصوت وأداء وغيرها. يبدأ اليوم المفتوح في الساعة 4 من بعد الظهر ويستمر حتّى الساعة 8 مساء، وتنتشر الأعمال في قرية شطنا فيتجوّل الزوّار بين بيوت القرية وبساتينها. تتوفر وسائط نقل من عمّان إلى موقع الورشة والعودة.

وتحققت الورشة بدعم من صندوق الأمير كلاوس للثقافة والتنمية وهالة حجازي وشركة بان أراب وكنيسة اللاتين في شطنا ومؤسسة فورد وصندوق سفر وبلو فيغ وساتشي وساتشي والمجلس الثقافي البريطاني والمركز الثقافي الفرنسي ومعهد غوته والمتحف الوطني للفنون الجميلة ودارة الفنون والمدرسة الأهليّة للبنات وشركة منت للدعاية التصميم وجريدة الغد وزعمط.

والفنانون والفنانات المشاركون هم: أحمد روبي من مصر، إز أوزتات من تركيا، أكريم مصطفى من المغرب، آنا كورتويغ من هولندا، أوليفيا بلندر من المملكة المتحدة، جانيت غوسي من ألمانيا، حنان خليل وديالا خصاونه ودينا حدادين وسماح حجاوي وميس دروزه من الأردن، وروميو غونغورا غواتيمالا من كندا، سلوى الأرياني من اليمن، لين قديح من لبنان، مارك سلفاتوس من الفلبين، مانوج بافيسكار من الهند، محسن حراقي من المغرب، محمد فهمي من مصر، مهرت الوابي من أثيوبيا، نيكولا سيماريك من فرنسا ويمنى شلالا من الولايات المتحدة الأميركية.

التعليق