مشاجرة بين جماهير سبورتنج وبنفيكا

تم نشره في الاثنين 29 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 

لشبونة - تحولت المباراة النهائية بين فريقي الشباب في سبورتنج وبنفيكا بالدوري البرتغالي لكرة القدم إلى معركة أسفرت عن إصابة العديد من الأشخاص وتحطيم عشرات من السيارات.

وانتهت المباراة في الدقيقة 26 عندما قامت مجموعة من مشجعي بنفيكا بالدخول إلى أرض الملعب وهم يصيحون وتم قذفهم بالحجارة من قبل جماهير سبورتنج.

وقامت قوات الحرس الوطنية باطلاق رصاصات مطاطية في الهواء لاحتواء الموقف قبل أن تتمكن من تفريق المتشاجرين بعد ساعتين من المصادمات.

وأضاف شهود على الواقعة أن رئيس نادي سبورتنج خوسيه إيدوارد بيتنكورت دخل الى أرض الملعب لمحاولة تهدئة الموقف.

وتم تأجيل المباراة ولكن لم يتم تحديد أو مكان إقامة المبارة النهائية لدوري الشباب البرتغالي.

التعليق