ثلاثة عازفين أردنيين في "مسابقة بيروت الدولية لمحترفي آلة العود"

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

غيداء حمودة

عمان – يشارك عازفو العود الأردنيون طارق الجندي، وهُمام عيد، وداليا صبري في "مسابقة بيروت الدولية لمحترفي آلة العود" التي بدأت أول من أمس لمدة ثلاثة أيام.

وتم فتح باب المشاركة في المسابقة التي تختتم اليوم، وتنظمها جامعة الروح القدس– الكسليك في لبنان بالتعاون مع المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية، لعازفي العود الذين تتراوح أعمارهم بين الثامنة عشرة والثلاثين عاما شريطة وصولهم إلى مستوى عالٍ في العزف.

وتنقسم المسابقة إلى مرحلتين يقوم المتسابق في كل منهما بعزف مقطوعات من الموسيقى الشرقية  تم تحديدها سلفاً، إضافة إلى تقديم تقاسيم على مقام البياتي في المرحلة الأولى وتقاسيم على مقام النهوند في المرحلة الثانية، فضلا عن إعطاء المجال للمتسابق لتقديم عمل من اختياره.

كما تتضمن المسابقة عدة نشاطات، منها ندوة علمية تتناول آلة العود وتاريخها وطرق تصنيعها وطرق تدريسها ومدارس وأساليب العزف عليها، إضافة إلى ورش عمل وأمسيات موسيقية، إضافة إلى معرض للكتب والتسجيلات والأفلام المختصة بالموسيقى الشرقية.

وتتألف لجنة تحكيم المسابقة من شخصيات موسيقية معروفة، وتعتمد في تقييمها للمتسابقين ثلاثة أسس؛ هي دقة الأداء وأسلوبه وتعبيره، وتقنية العزف، وحضور العازف.

 

التعليق