مجلس أوروبا يدعو إلى اعتبار "جرائم الشرف" جرائم خاصة

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

ستراسبورغ - افاد تقرير عرضه مجلس اوروبا أول من أمس ان "جرائم الشرف" تزداد في اوروبا وتسفر عن خمسة آلاف قتيل سنويا في العالم، ودعا الى اعتبارها جريمة محددة.

وقال النائب الاشتراكي البريطاني جون اوستين صاحب التقرير حول ضرورة مكافحة مثل هذه الجرائم بشكل عاجل، "لا شرف في جرائم الشرف".

وتدعو الوثيقة التي صادق عليها مجلس اوروبا بأغلبية واسعة الى انزال احكام تتناسب وخطورة الوقائع "اما بإيجاد جريمة محددة او بإيجاد نص يحدد ظروفا تشدد الاحكام".

وأعرب البرلمانيون عن الامل في ادراج هذه الجرائم في معاهدة اوروبية يجري اعدادها حول اشنع اشكال العنف الذي تتعرض له النساء.

كما دعوا الى تحديد خط هاتفي لطلب المساعدة في كافة الدول الـ47 الاعضاء ومنح الضحايا او الضحايا المحتملين هويات جديدة.

ويعتبر التقرير ما يسمى بجرائم الشرف "مجموعة من اعمال العنف يتعرض لها شخص من قبل عائلته باسم الشرف". وتشمل القتل والخطف والاحتجاز والتعديات الخطيرة مثل التشوهات بالحامض او الاعتداءات الجسدية التي تؤدي احيانا الى الانتحار.

التعليق