مجمع بانوراما البحر الميت إطلالة على طبيعة المنطقة الساحرة

تم نشره في الأحد 28 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • مجمع بانوراما البحر الميت إطلالة على طبيعة المنطقة الساحرة

 

عمان- يعد مجمع بانوراما البحر الميت القابع فوق أعلى الجبال المطلة على البحر الميت، نقطة وصل بين حمامات ماعين والبحر، ويوفر لزائريه إطلالة رائعة بمشهد بانورامي على طبيعة المنطقة الساحرة.

ويتميز الموقع الذي أنشئ العام 2006 على مساحة سبعمائة متر مربع بروعة البناء، وتقوم بإدارته الجمعية الملكية لحماية الطبيعة الساعية للحفاظ على التنوع الحيوي في المملكة وتكامله مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

يقول مدير الموقع علاء مجاهد إن أهم ما يميز المجمع وجود المتحف الذي يعد من المتاحف المميزة والنادرة في الأردن من حيث الفكرة وطريقة العرض، مبينا أنه يروي قصة تشكيل وتكوين البحر الميت وحفرة الانهدام (الصدع الأكبر).

ويضيف إن المتحف يحتوي على معلومات قيمة عن البحر الميت، إذ تم تقسيمه إلى أربعة أقسام رئيسة؛ فالقسم الأول يتحدث عن جيولوجية المنطقة، والثاني عن نظامها البيئي، اما الثالث فيتحدث عن علاقة الإنسان بالمنطقة عبر التاريخ، في حين يتحدث القسم الاخير عن حاضر البحر الميت ومستقبله.

ويُقدم المتحف لزائريه معلومات عن الميزات الفيزيائية والكيماوية للبحر الميت، من خلال لوحات وأشرطة عرض ونماذج توضح كل ما هو مطلوب للمحافظة عليه.

ويشجع البرنامج التعليمي لمركز بانوراما البحر الميت الطلبة على التعرف على خصائص البحر الميت الفريدة من خلال مقارنة مياهه بمياه البحار الأخرى.

وبين مجاهد أن المبنى الرئيس للمجمع يضم قاعة مؤتمرات تتسع لما يقارب 140 شخصا مزودة بغرفتين للترجمة المباشرة، وغرفة سيطرة مجهزة بأحدث الأجهزة المرئية والصوتية. ويمكن للزائر التمتع بشراء بعض منتجات المحميات الطبيعية من دكان الطبيعة، وهو المكان المخصص لعرض وبيع المنتجات اليدوية التي تصنع في مشاغل المحميات الطبيعية وتستخدم عائداتها في دعم و تطوير برامج الجمعية.

أما في المبنى الثاني فيوجد مطعم تتبع إدارته لحمامات ماعين، وله إطلالة مباشرة على البحر الميت ويتسع إلى 120 شخصا بالداخل وما يقارب 60 شخصا في الساحة الخارجية.

ويضم المركز قاعة مؤتمرات مجهزة بأحدث وسائل وأجهزة التدريب مثل شاشة عرض كبيرة ونظام صوت وإضاءة وأجهزة عرض ومقاعد لـ 140 شخصا.

التعليق