مهرجان الفيلم الفرنسي العربي الخامس عشر يطلق فعالياته الشهر المقبل

تم نشره في الخميس 25 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • مهرجان الفيلم الفرنسي العربي الخامس عشر يطلق فعالياته الشهر المقبل

 

إسراء الردايدة

عمان- أعلن المستشار الثقافي للسفير الفرنسي بيير كوليوت أمس عن برامج مهرجان الفيلم الفرنسي العربي الخامس عشر الذي ينطلق في الأول من الشهر المقبل ويستمر حتى التاسع منه.

 وبين كوليوت خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في الهيئة الملكية للأفلام بحضور سمو الأميرة ريم أن المهرجان يسعى إلى تعريف الجمهور بأفلام العام 2008 التي تظهر التبادل الثقافي أو التعاون بين فرنسا وبلدان العالم العربي، لافتا إلى أنه "يمثل لحظة مميزة للحوار بين العاملين في مجال السينما والجمهور الأردني".

 وتقام الدورة الخامسة عشرة من المهرجان بالتعاون مع السفارة الفرنسية في الأردن والدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى والمركز الثقافي الفرنسي والهيئة الملكية للأفلام ومؤسسة شومان والعديد من مؤسسات المجتمع المحلي.

ويعرض المهرجان أفلاما اجتماعية ووثائقية وروائية طويلة بحضور مخرجيها وعدد من الممثلين المشاركين فيها من الدول المشاركة التي تضم فلسطين والعراق وسورية ولبنان والمغرب والجزائر وتونس ومصر، إضافة إلى فيلم الرسوم المتحركة "أميرة الشمس".

وتتميز الأفلام المشاركة التي تعرض في مركز الحسين الثقافي، بأنها مخرجة باللغة الفرنسية وتعرض باللغة العربية، إضافة إلى عقد العديد من ورشات العمل الخاصة بالمخرجين والمهتمين بالعمل السينمائي.

وخصص المنظمون للمهرجان جائزتين لمسابقة الأفلام القصيرة الأردنية، يشارك فيها 12 فيلما، تم اختيارها من أصل 37 فيلما، الجائزة الأولى مقدمة من مؤسسة سوسيته جنرال والثانية من القناة الفضائية الفرنسية TV5.

ويستضيف المهرجان الممثلة الفرنسية كاترين دونوف، بطلة فيلم "أريد أن أرى" الذي سيتم عرضه في حفل الافتتاح. وتقدم دونوف شهادة عن فيلم لبناني شاركت فيه ويعكس أهمية الحوار بين الثقافات العالمية المختلفة.

من جهتها بينت مديرة الهيئة الملكية للأفلام ندى دوماني أن الورش التي تعقد في الهيئة خصصت جلسة للمخرج المصري الراحل يوسف شاهين، يعرض خلالها فيلم "الأرض" و"القاهرة منورة بأهلها" في ساحة الهيئة.

وتعقد خلال المهرجان جلسة حوارية مع مخرجي الأفلام، ومنهم آن ماري جاسبر مخرجة فيلم "ملح هذا البحر" و السوري ريمون بطرس مخرج  فيلم "حسيبة "، والمخرج المصري محمد خان عن فيلمه" سنة في هوليوبولس" والمخرجة المغربية زكية الطاهري والمخرج العراقي عباس فاضل.

واعتبر مدير المركز الثقافي الفرنسي ديفيد كوينبك أن المهرجان يدعم مسيرة التبادل الثقافي ويفتح الآفاق لتبادل الخبرات السينمائية بين الدول.

ولفت إلى أن  مجموعة اتيكو الداعمة عملت على استحداث مطعم صغير يخدم الجماهير التي تحضر المهرجان لتلبي رغباتهم خصوصا في فترة الإستراحة بين الفيلمين ويحمل اسم " مقهى الفنانين ".

 ويشار إلى أن  الحفل الختامي للمهرجان يتخذ أسلوبا خاصا من خلال بناء طابع مدينة فرساي الفرنسية في مطعم ناي في فندق القصر متربول.

وقدم المهرجان منذ انطلاقته نحو 100 فيلم واستضاف أكثر من 50 ضيفاً من الممثلين والمنتجين والمخرجين للأفلام.

ويذكر أن المهرجان خصص هذا العام موقعا الكترونيا يضم كافة التفاصيل عن الأفلام المشاركة وهو www.leFestival - jordan.com.

التعليق