كاواساكي يجرد غامبا أوساكا من لقبه

تم نشره في الخميس 25 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

دوري ابطال آسيا

 مدن آسيوية - جرد كواساكي فرونتال الياباني مضيفه ومواطنه غامبا اوساكا من لقبه وتأهل الى الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اسيا لكرة القدم بالفوز عليه 3-2 أمس الاربعاء على ملعب "اكسبو 70 ستاديوم" في الدور ثمن النهائي.

وبدا غامبا اوساكا في طريقه لحسم المواجهة بعدما تقدم في الشوط الاول 2-1، بفضل هدفين لنجمه البرازيلي لياندرو، لكن كواساكي فرونتال حول تخلفه في الشوط الثاني ثم خطف بطاقة التأهل قبل 5 دقائق على صافرة النهاية.

وضغط غامبا منذ البداية وسنحت له العديد من الفرص قبل ان ينجح لياندرو في ترجمة احداها الى هدف في الدقيقة 27 بعد ان استلم تمريرة بينية من هيديو هاشيموتو ثم تلاعب بمدافعين قبل ان يطلق الكرة داخل الشباك من حوالي 12 مترا، لكن كاواساكي فرونتال رد بعد ست دقائق فقط بفضل كينغو ناكامورا الذي وصلته الكرة على حدود المنطقة فسيطر عليها ثم سددها قوية داخل شباك الحارس يوسوكي فوجيغايا.

وعاد لياندرو ليضرب مجددا ويضع صاحب الارض في المقدمة في الدقيقة 39 بعدما ارتقى لكرة عرضية من اكيرا كاجي ووضعها برأسه داخل الشباك، رافعا رصيده الى 10 اهداف في المسابقة هذا الموسم.

ومع بداية الشوط الثاني، ضغط كاواساكي سعيا خلف التعادل مجددا وكان قريبا من تحقيق ذلك عبر ناكامورا والبرازيلي جونينيو، ثم رد صاحب الارض بفرصة للبرازيلي لوكاس في الدقيقة 63 لكنه اهدرها وفوت على فريقه فرصة حسم المباراة، فدفع بطل الموسم الماضي الثمن لان ضيفه ادرك التعادل في الدقيقة 76 بكرة سددها البرازيلي ريناتينيو من حدود المنطقة.

وعندما اعتقد الجميع ان المباراة تتجه الى التعادل ضرب البديل ماسارو كوروتسو الذي دخل في الدقيقة 65، وخطف بطاقة ربع النهائي لكاواساكي قبل 5 دقائق على صافرة النهاية عندما استلم تمريرة بينية من ناكامورا ثم اطلق الكرة في شباك فوجيغايا، ليجرد غامبا اوساكا من لقبه ويضع فريقه في الدور ربع النهائي للمرة الثانية في الاعوام الثلاثة الاخيرة.

يذكر ان غامبا اوساكا كان توج بطلا في النسخة الاخيرة بتغلبه على اديلاييد يونايتد الاسترالي بنتيجة 5-0 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وتغير نظام البطولة هذا الموسم حيث تخوض الفرق في الادوار الاقصائية مباراة واحدة عوضا عن ذهاب واياب.

وبلغ ناغويا غرامبوس الياباني الدور ربع النهائي بعد فوزه على ضيفه سوون بلووينغز الكوري الجنوبي 2-1 على ملعب "ميزوهو اثلتيك ستاديوم".

وكان الفريق الكوري الجنوبي الافضل في بداية المباراة لكن الهدف جاء من الجهة المقابلة وعبر هجمة مرتدة انتهت عند البرازيلي دافي الذي مرر الكرة بينية ليوشيزومي اوغاوا فاودعها الاخير الشباك الكورية.

وفي الشوط الثاني، نجح ناغويا غارمبوس في تعزيز تقدمه بهدف ثان بفضل كيجي تامادا الذي استلم الكرة على الجهة اليمنى من منطقة الضيف ثم توغل وتلاعب باحد المدافعين قبل ان يسدد كرة زاحفة بعيدا عن متناول الحارس لي وون-جاي.

وعاد الفريق الضيف الى اجواء اللقاء بعد ثلاث دقائق فقط على الهدف الثاني لناغويا، وذلك بعدما قلص البرازيلي ايدو الفارق عندما تلقى الكرة من البديل كيم داي-يوي، فسيطر عليها قبل ان يطلقها بيسراه من حوالي 15 مترا داخل شباك الحارس سيغو نازاراكي، لكن النتيجة بقيت بعدها على حالها بعدما فشل الفريق الكوري في الوصول مجددا الى شباك مضيفه، ولعب سوون بلووينغز بعشرة لاعبين في الثواني الاخيرة بعد طرد يانغ سانغ مين لحصوله على انذار ثان.

يذكر ان اطراف الدور ربع النهائي في منطقة غرب اسيا قد حسمت هويتهم الشهر الماضي، وهم الاتحاد السعودي وام صلال القطري وبونيودكور وباختاكور الاوزبكستانيان.

وعاد اف سي سيول الكوري الجنوبي من ملعب مضيفه كاشيما انتلرز الياباني ببطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي بالفوز عليه بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي.

واستهل الفريق المضيف المباراة بطريقة مثالية اذ افتتح التسجيل بعد 5 دقائق فقط عبر شينزوه كوروكي الذي استغل كرة مرتدة من رأس المدافع الكوري كي سونغ-يونغ ليضعها على يمين الحارس، لكن اف سي سيول ادرك التعادل في الدقيقة 22 عبر لي سونغ-يول الذي استفاد من سوء تفاهم بين المدافعين اتسوتو اوشيدا ودايكي ايواماسا ليخطف الكرة ويضعها في شباك الحارس هيتوشي سوغاهاتا.

وفشل بعدها الفريقان في ايجاد طريقهما الى الشباك لما تبقى من الشوط الاول، ثم ومع بداية الثاني نجح تاكيشي اوكي في وضع الفريق الياباني المضيف في المقدمة مجددا بكرة رأسية اثر ركلة ركنية.

وبدا كاشيما في وضع جيد لحسم التأهل لانه كان مسيطرا على اللقاء حتى بعد تقدمه لكن الوضع تغير عندما تلقى ضربة قاسية بطرد ميتسوو اوغاساوار في الدقيقة 59 لحصوله على انذار ثان، ما سمح للفريق الضيف في فرض ايقاعه والضغط على المرمى الياباني حتى ادرك التعادل في الدقيقة 77 بفضل ركلة حرة رائعة نفذها كي سونغ-يونغ من حوالي 20 مترا.

وبقيت النتيجة على حالها حتى انتهاء الوقت الاصلي فاحتكم الفريقان الى التمديد الذي غابت عنه الفرص الحقيقة، ثم الى ركلات الترجيح التي ابتسمت لسيول.

التعليق