بدء فعاليات معسكرات المغامرة والتحدي

تم نشره في الثلاثاء 23 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - انطلقت في كتيبة النشامى 91 / العمليات الخاصة أول من أمس، فعاليات معسكرات المغامرة والتحدي للشباب التي ينظّمها المجلس الأعلى للشباب بالشراكة مع القوات المسلحة، وبرعاية رئيس المجلس د. عاطف عضيبات وحضور قائد العمليات الخاصة العميد علي جرادات.

عضيبات أكد في كلمة له على أهمية الشراكة مع القوات المسلحة والمؤسسات الوطنية في إنجاح معسكرات الحسين، مبينا أن معسكرات المغامرة والتحدي من أنجح المعسكرات وأكثرها إقبالا من الشباب، لما تتضمنه من قيم عالية تشمل تأهيل وتدريب المشاركين وتعزيز قيم الولاء والانتماء لديهم، واطلاعهم على جهود القوات المسلحة في حفظ الأمن والاستقرار.

وحثّ عضيبات المشاركين على تقدير نعمتي الأمن والإستقرار التي ينعم بهما الأردن، واللتان توفران بيئة طيبة للتنمية والانجاز في جميع المجالات، وتقدير دور القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في الحفاظ على هاتين النعمتين والحفاظ على المكتسبات الوطنية، وإتاحة الشعور بالأمن والطمأنينة.

من جهته أكد مدير الشؤون الشبابية في المجلس حسين الجبور في كلمته، أن مسؤولية الشباب تشاركية وأن معسكرات المغامرة والتحدي فرصة جيدة للشباب لتعلم الصبر والعزيمة التي يتمتع بها الجيش الأردني، مبينا أن المعسكرات تحتوي على عدد من التدريبات والمهارات التي تساهم في رفع كفاءة المشاركين بدنيا ومعنويا كالقفز الحر والفنون القتالية وفك وتركيب الأسلحة.

وشكر الشاب حامد العناقرة في كلمة المشاركين المجلس والعمليات الخاصة على إقامة اللقاء الذي يتيح الفرصة للمشاركين للتعرف على دور القوات والمسلحة وجهودها، ويعزّز قيم الولاء والانتماء لديهم؛ وحضر حفل الافتتاح أيضا عدد من مرتبات العمليات الخاصة والمستشار في المجلس لشؤون المعسكرات محمود المجالي وعدد من مدراء المجلس.

التعليق