التحذير من ممارسة الأطفال ألعاب الفيديو دون قيود

تم نشره في الاثنين 22 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

ألمانيا - ينصح خبراء الطب النفسي الآباء بضرورة الاتفاق مع أطفالهم على الفترة التي يسمح لهم فيها بممارسة ألعاب الفيديو سواء على الكمبيوتر أو على جهاز ألعاب الفيديو وعدم ترك الحبل لهم على الغارب.

ويقول أولريش جيرث مدير المؤتمر الألماني لنصح الآباء إنه من الضروري للكبار إبداء بعض التفهم لرغبات الأطفال أثناء التفاوض معهم. ويضيف أن كثيرا من الألعاب تتيح للطفل تخزين المرحلة التي وصل إليها في اللعبة حتى يعود إليها مرة أخرى فيما بعد.

ويوضح جيرث أن استخدام عبارات مثل "اذهب للخارج واستنشق بعض الهواء النقي" لا تجدي كثيرا، ويؤكد أنه من الصعب بالنسبة للطفل أن ينتزع نفسه من أمام شاشة الكمبيوتر أثناء خوض غمار ألعاب الفيديو.

وخلص جيرث إلى أنه إذا لم يكن الطفل مستعدا للتفاوض بشأن أوقات اللعب على الكمبيوتر، فلابد أن يفرض الآباء حظرا على هذه الألعاب.

التعليق