فيتل الأسرع في التجارب الحرة لجائزة بريطانيا

تم نشره في السبت 20 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • فيتل الأسرع في التجارب الحرة لجائزة بريطانيا

فرق المقدمة تتبنى إقامة بطولة منفصلة

مدن- حقق سائق ريد بول - رينو الالماني سيباستيان فيتل أسرع زمن في جولة التجارب الحرة الثانية في جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، أمس الجمعة.

وقطع فيتل أسرع لفة بزمن 1.19.456 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 232.929 كلم/ ساعة، وتقدم على زميله في ريد بول - رينو الاسترالي مارك ويبر وسائق فورس انديا - مرسيدس الالماني ادريان سوتيل.

وحل سائقا ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم في الموسم الماضي، والفنلندي هايكي كوفالاينن في المركزين السابع والثاني عشر على التوالي، فيما جاء سائقا فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن في المركز السابع عشر والثامن عشر، واكتفى البريطاني جنسون باتون متصدر الترتيب العام لبطولة العالم بالمركز الرابع عشر.

وسيطر فريق ريد بول على التجارب الحرة الأولى ليؤكد أنه الفريق المرشح لحرمان باتون من تحقيق الفوز على أرضه.

وقطع فيتل مسافة اللفة على حلبة سيلفرستون في دقيقة واحدة و19.400 ثانية ليحتل المركز الأول وتلاه زميله في رد بول الاسترالي مارك ويبر في المركز الثاني بعدما تصدر القائمة لفترة طويلة اثناء التجارب.

وجاء باتون لذي يسعى لتحقيق فوزه السابع في ثمانية سباقات هذا الموسم في المركز الثالث لكن بفارق 0.827 ثانية عن الصدارة.

واحتل زميله البرازيلي روبنز باريكيللو المركز الرابع وتلاه الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو في المركز الخامس، واكتفى البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين وبطل العالم الذي فاز بالسباق العام الماضي لكنه عانى لتسجيل النقاط هذا الموسم باحتلال المركز الثامن في التجارب.

فوضى وبطولة وجديدة

من جهة ثانية، قال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان أمس الجمعة إنه سوف يرفع دعوى قضائية ضد فيراري بطل العالم وفرق أخرى تنافس في بطولة العالم لسباقات السيارات فورمولا 1 تعتزم اقامة سلسلة سباقات أو بطولة مستقلة.

وقال الاتحاد الدولي للسيارات في بيان على هامش جائزة بريطانيا الكبرى "يدرس محامو الاتحاد الان تهديد فرق رابطة الفورمولا 1 باقامة بطولة مستقلة".

واضاف البيان "تعد اجراءات الرابطة في مجملها وعلى وجه الخصوص فيراري انتهاكات خطيرة للقانون بما في ذلك التدخل في علاقات قائمة على عقود موقعة بالفعل وانتهاك للالتزامات القانونية لفيراري ومخالفة جسيمة لقانون التنافس، سوف يرفع الاتحاد الدولي للسيارات دعوى قضائية من دون إبطاء".

إلى ذلك، أوضحت دورية فورمولا ماني المعنية ببطولة العالم ان انسحاب فرق من البطولة وتأسيس سلسلة سباقات خاصة بهم سوف يؤدي الى خسائر اكثر من بليوني دولار للاتحاد الدولي للسيارات.

واعلنت فرق بي.ام.دبليو ساوبر وبراون وفيراري وماكلارين ورينو وريد بول وتورو روسو وتويوتا أول من أمس الخميس أنها سوف تبدأ التحضير لإقامة بطولة خاصة بهم بعد الجدل حول القواعد الجديدة للموسم المقبل.

وقال تقرير فورمولا ماني إن الفرق الثمانية كانت مصدر 47% من إجمالي إيرادات فورمولا 1 في 2008 من خلال الرعاية وصفقات التوريد ومساهمات ملاك الفرق.

ومن ضمن الخسائر المتوقعة هناك 667 مليون دولار بصورة إيرادات الرعاية، وقال التقرير إن من المتوقع أن تؤدي هذه الأزمة الى عزوف الجماهير عن حجز تذاكر سباقات العام المقبل، واضاف: "قد يصعب هذا الامر مهمة منظمي السباقات في تسديد رسوم الاستضافة التي تبلغ في المتوسط 23.7 مليون دولار للسباق".

وقد تسعى محطات تلفزيونية لإعادة التفاوض بشأن حقوق البث التلفزيوني بعد انسحاب فرق شهيرة مثل فيراري او حتى إنهاء العقود مع فورمولا 1، وقال التقرير: "وتنفق هذه الفرق ايضا على الإعلانات التي توضع في الحلبات مما سيؤدي الى تقلص عوائد فورمولا 1".

 

التعليق