مصر تطالب ألمانيا من جديد بإعادة رأس نفرتيتي

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

برلين- جددت مصر مطالبتها ألمانيا بضرورة إعادة رأس الملكة الفرعونية نفرتيتي والموجودة حاليا في العاصمة برلين.

وشكك زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلى المصري للآثار في حديث لصحيفة "تاجس شبيغل آم زونتاغ" تنشره في عددها الصادر اليوم في حجج ألمانيا بحقها في الاحتفاظ برأس نفرتيتي.

وأعرب حواس عن تفاؤله إزاء إمكانية طرح الوثائق التي تؤكد أن رأس الملكة خرجت بشكل غير مشروع من مصر العام 1912، وأضاف "أعتقد أن لدينا الأسباب المقنعة التي تضمن عودة رأس الملكة إلى وطنها".

وعلى الرغم من وجود نحو خمسة آلاف قطعة آثار مصرية مهمة في الخارج، يرى حواس أن هناك خمس قطع آثار لها الأهمية القصوى للحضارة المصرية ومن بينها رأس نفرتيتي.

الجدير بالذكر أن مصر لم تتقدم حتى الآن بطلب رسمي لاستعادة رأس نفرتيتي.

التعليق