تكريم الفائزين بجائزة الملك عبدالله للياقة البدنية في عجلون

تم نشره في الأحد 14 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

 

عامر خطاطبة

عجلون- جرى بمحافظة عجلون حفل تكريم طلبة المحافظة الفائزين بجائزة الملك عبدالله الثاني للياقة على مستوى الوزارة بالميداليات الذهبية والفضية، وذلك بتوزيع مبالغ نقدية بواقع 50 دينارا لكل فائز بميدالية ذهبية دعما من جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأكد مدير التربية والتعليم في محافظة عجلون عبدالمجيد سمارة الزعبي، أهمية جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية وما تحمله من أهداف ومعان تعزز لدى الطلبة حب الرياضة واللياقة البدنية، من خلال الممارسة والانخراط في الجائزة التي أصبحت محط اهتمام الآباء والأمهات وفعاليات المجتمع المحلي.

وأضاف خلال رعايته الاحتفال بحضور مدير الرياضة المدرسية في الوزارة محمد عثمان ورئيس قسم الجائزة زايد هياجنة أن اهتمام جلالة الملك حفظه الله بالجائزة أعطاها زخما وقوة، ما ساهم في سرعة انتشارها على مستوى المملكة ومشاركة عدد كبير من الطلبة فيها، مؤكدا دعمه للجائزة وبرامجها على مستوى المحافظة وفي كافة الظروف والأحوال.

وأشار الزعبي إلى أنه تم تحديد المدارس الجديدة التي ستشارك بالجائزة للعام المقبل، وتوزيع أدوات ولوازم الجائزة على المدارس في وقت مبكر استعدادا لتطبيق برامجها منذ الفصل الدراسي الأول.

من جانبه، أكد مدير الرياضة المدرسية محمد عثمان تميز طلبة المحافظة وانضباطهم وفهمهم للجائزة، مثمنا دور لجنة المديرية والإداريين في المتابعة والمعلمين والمعلمات ومديري المدارس.

يذكر أن المديرية أحرزت المرتبة الخامسة على مستوى المملكة، حيث حصل 135 طالبا وطالبة على ميداليات ذهبية، فيما حصل 40 طالبا وطالبة على ميداليات فضية.

التعليق