الأنيميا المنجلية والثلاسيميا من أهم أنواع فقر الدم

تم نشره في الجمعة 12 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

عمان- لابد أنك قد سمعت من قبل عن مرض فقر الدم، إلا أنك قد لا تعرف بأن فقر الدم ليس نوعا واحدا بل هو أنواع عدة تختلف في أسبابها وأشكالها وطرق علاجها، فهناك فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وهنالك فقر الدم الناتج عن نقص بعض الأنزيمات (الخمائر) اللازمة لتصنيع كريات الدم الحمراء مثل أنيميا الفول، بالإضافة إلى أشكال فقر الدم الوراثية كالأنيميا المنجلية والتلاسيميا والهيموفيليا، وفي موضوعنا اليوم سنذكر بعجالة تعريف مرض فقر الدم وملخصا لأهم أنواعه:

فقر الدم عبارة عن حالة مرضية تتميز بانخفاض عدد كريات الدم الحمراء القادرة على أداء وظيفتها بنقل الأكسجين والغذاء إلى جميع أنحاء جسم الإنسان بشكل سليم، وتنتج هذه الحالة بشكل عام عن عدم كفاية إنتاج كريات الدم الحمراء أو فقدان الدم نتيجة النزيف أو التحطيم المفرط لكريات الدم الحمراء.

فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

نقص الحديد هو أكثر أنواع فقر الدم انتشارا، وهذا المرض يعرف بأنه: عجز العظام عن إنتاج عدد كاف من كريات الدم الحمراء بسبب نقص الحديد الذي يعتبر ضروريا في تركيب الهيموغلوبين، ذلك أن الجسم يحاول إبقاء مستوى الهيموغلوبين طبيعيا في الدم قدر الإمكان بعد استنزاف مخزون الحديد.

ولفقر الدم، أيا كان سببه، أعراض عامة منها: الشحوب وسرعة التعب، مع ضعف عام في العضلات، صداع ودوار مع شعور بعدم الثبات، طنين في الأذن...، على أن أعراض الأنيميا الناتجة عن نقص الحديد تختلف عما سبق، فمن أعراضها: هشاشة الأظافر، وتقعرها، ضمور حليمات اللسان، التهاب زوايا الفم، تساقط الشعر، متلازمة بلامر- فنسن (صعوبة البلع مع التهاب اللسان).

ومن أهم الأغذية الغنية بالحديد، من المصادر الحيوانية: البيض والسمك والكبد واللحوم الحمراء، ومن الخضار: الخضراوات الورقية، أما الحبوب: الحبوب الكاملة، والخبز المدعم بالحديد، ومن الفواكه: البلح والتين والخوخ والزبيب والعسل الأسود، وكذا في نخالة القمح وفول الصويا وبذور السمسم.

وفيما يلي جدول يبين ما تحتويه بعض الأغذية من الحديد:

محتوى الحديد لبعض الأطعمة في كل 100غم 

اسم المادة حديد ملغم اسم المادة  حديد ملغم

لحم خروف 2.4 فاصولياء 7.9

كبدة 8.2 خبيزة 12.7

طحال 40 سمسم 10.4

لحم عجل 2.6 فلفل حلو 4.9

طحينة 9 ورق عنب 3.9

دبس 10 سبانخ 3.2

عدس، حمص 7.2 ملوخية 5.6

ترمس 6.3 فول ناشف 6.5

فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين ب12 ( الكوبالأمين)

يعرف على أنه نقصان عدد كريات الدم الحمراء في الجسم الناتج عن نقص فيتامين ب12، حيث إنّ لهذا الفيتامين دورا مهما جداً في تخليق كريات الدم الحمراء.

وتتضمن أسباب الإصابة بنقص فيتامنين ب12 ما يلي:

عدم اعتماد المريض نظاما غذائيا متكاملا، وبخاصة أولئك الأشخاص الذين يعتمدون نوعا محددا من الغذاء كالنباتيين الذين لا يحتوي غذاؤهم على مصادر فيتامين ب12 المهمة من مثل اللحم والسمك ومنتجات الألبان والبيض بالإضافة إلى الإدمان على تناول الكحول.

فضلا عن خلل في وظيفة الأمعاء الامتصاصية عند بعض المرضى المصابين بأمراض في الأمعاء أو أولئك الذين أجريت لهم عمليات في جهازهم الهضمي، ممّا قد يؤثر على عمليّة امتصاص فيتامين ب12 من الغذاء وبالتالي الإصابة بحالة نقص فيتامين الكوبالأمين.

ومن أهم أعراض نقص فيتامين ب12 فقدان الشهيّة، الإسهال، الشعور بنمنمة في الأطراف، شحوب الوجه، التعب، الضعف العام، تقرحات على اللسان وفي الفم، عدم القدرة على التركيز، ضعف الذاكرة، الشعور بالاكتئاب.

وينصح المريض الذي يعاني من هذه الأعراض باستشارة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات المخبريّة اللازمة للتأكد من أنّ سبب هذه الأعراض هو فعلاً نقص فيتامين ب12، والبحث فيما بعد عن سبب هذه الحالة وإجراء العلاج اللازم والذي غالباً ما يكون عبارة عن تناول الغذاء الصحي المتكامل والمتوازن.

فقر الدم المنجلي (الأنيميا المنجلية):

الأنيميا المنجلية أحد أهم أنواع أمراض فقر الدم الوراثية تنتج عن تغير شكل كريات الدم الحمراء إلى الشكل المنجلي، والمنجل، أو المحش كما يسمى في بعض المناطق، هو الأداة المعروفة التي تستخدم لحصاد النبات، يتميز بشكله الذي يشبه شكل الهلال، والمشكلة في تغير شكل الكريات الدم الحمراء إلى الشكل المنجلي هو تدني قدرتها على أداء وظيفتها مما يسبب نقصا في كمية الأكسجين التي ينقلها الدم إلى جميع أنسجة الجسم، وزيادة نسبة الفضلات وثاني أكسيد الكربون فيها.

وينتشر هذا المرض بشكل واسع في جميع أنحاء العالم إلا أن أعلى معدلات الإصابة به سجلت في منطقة افريقيا بشكل عام ومنطقة الخليج العربي واليمن وجنوب شرق السعودية ومنطقة الشرق الأوسط التي تشمل إيران العراق سورية الأردن وفلسطين.

فقر الدم الناتج عن مرض أنيميا الفول:

مرض أنيميا الفول أحد أمراض فقر الدم ناتج عن انحلال كريات الدم الحمراء، ينتج عن نقص في أنزيم جلكوز-6- فوسفيت ديهيدروجيناس، وهو أحد أمراض الدم الوراثية المرتبطة بالجنس حيث يصيب الذكور عادة منتقلا إليهم من أمهاتهم، إلا أنه قد يصيب الإناث في بعض الأحيان، ونقص أنزيم الجلكوز-6- فوسفيت ديهيدروجيناس يجعل كريات الدم الحمراء أكثر عرضة للتحلل والتكسر مما يؤدي إلى انخفاض في مستوى الهيموجلوبين في دم المريض وإصابته بفقر الدم بالإضافة إلى ارتفاع مستوى المادة الصفراء في الجسم بسبب عدم قدرة كبد المريض على تصفية هذه المادة بشكل سريع ما يؤدي إلى إصابة المريض بالصفار أو اليرقان.

الثلاسيميا (أحد أنواع فقر أمراض فقر الدم التحللية):

هي أحد أهم أمراض الدم الوراثية (التي تنتقل بالجينات)، تنجم عن خلل في المادة الوراثية المسؤولة عن تكوين الهيموغلوبين في الجسم، وهو البروتين الحامل للأكسيجين، مما يؤدي إلى تكوين هيموغلوبين غير طبيعي، وبالتالي إلى تحطم كريات الدم الحمراء بصورة سريعة وتصبح فترة حياتها شهرا أو أقل بدلا من أربعة أشهر (وهو العمر الطبيعي للكريات الحمراء في دم الإنسان) مما يسبب أنيميا التحلل الدموي.

ويحاول الجسم تعويض هذا النقص عن طريق الزيادة في تكاثر كرات الدم الحمراء، التي ينتجها نخاع العظام، لكن الجسم لا يستطيع التعويض، مما يستدعي إلى عملية نقل للدم بانتظام، لكن المشكلة لا تنتهي بعد نقل الدم؛ وذلك لأن نقل الدم يصاحبه ازدياد تركيز الحديد في الدم، مما يسبب ضررا بالغا على الكبد والقلب، كما تهيأ الفرصة للإصابة بالتهابات فيروسية للكبد، وغالبا ما ينتهي الأمر بالمصابين بالوفاة في العقد الثالث من العمر أو حتى قبل ذلك إلا إذا أجريت لهم عملية زرع نخاع جديدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »امراض فقر الدم المنجلي (ciloc_mirou @gmail.com)

    الخميس 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2017.
    تحياتنا الخالصة الى جميع المهتمين بالموضوع انا احد المرضي الذي عاش ولمدة تجاوزت 35 سنة مصاحبا لهذا المرض اذ اصبحت متعاشا معه و كاني انسان عادي و اقوم باعمالي وواجباتي على اكمل وجه متجاهلا المرض ولكن معلوماتي جد قليلة عن هذا المرض والمضاعفات التي يقدر ان يؤثر بها على صحتي فارجو موافاتي بكل جديد عن هذا المرض