عزيز مرقة يلتقي جمهوره بعد غياب في "جارا" مساء غد

تم نشره في الخميس 11 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • عزيز مرقة يلتقي جمهوره بعد غياب في "جارا" مساء غد

 

غادة الشيخ

عمان - كان يقول ساخرا "أقوم بتأليف أغان وألحنها ولا ينقصني سوى أن أغنيها"، ولم يدرك عزيز مرقة بأن ذلك سيكون حقيقة فيما بعد، إذ استقطب جمهورا عريضا عندما حاكى همومه الحياتية بالموسيقى والصوت.

مرقة صاحب كلمات الأغاني "العمانية" صقل موهبته الموسيقية من خلال منحة للولايات المتحدة، فأكمل دراسته في مجال التأليف الموسيقي الذي كان نقطة البداية في طريق "الدمج" العربي مع الغربي.

غربته عن الأهل والوطن حفزته فألف أغنية "رجعوني على عمان" التي تصور حالة المغتربين بصدق، وتداولها الكثيرون وعرضوها على عدة مواقع إلكترونية، وحملته مسؤولية التعريف بالأغنية الأردنية عند الغرب.

"كل شخص يملك موهبة في داخله لكن يحتاج لبذل الجهد لصقلها" يقول مرقة ذاهبا الى ان "رجعوني على عمان" حفزته على المضي في "صناعة فن مختلف يناقش قضايا حية في الشارع الأردني.

ومن هذا اللون الفني أغنية "ملموس" التي تتحدث عن طفل حل في جسده جن، وواجهته تساؤلات عديدة حول الجرأة في انتقاء الموضوع.

ويستغرب مرقة من التخوف من طرح مواضيع حقيقية تمارسها شريحة كبير من أبناء المجتمع، موضحا أن "ملموس" تعكس حالة العديد من الامهات اللواتي يترددن على منازل الشيوخ خوفا على أطفالهن لاعتقادهن ان جنا يستقر في أجسادهم.

وبين أن الأغنية أخذت جهدا كبيرا، من حيث اختيار تقنية الايقاعات والموسيقى التصويرية لاضفاء الحس الصادق عليها.

ويواصل مرقة مشواره بكتابة الأغاني التي تتماشى مع الفكر الشبابي، خصوصا فئة المراهقين منهم، فكرس اهتمامه بهم، لاعتقاده أنهم يحتاجون لمن يمثل حكاياتهم واتجاهاتهم، وطرح قضاياهم بكلمات "تضرب على العصب" وتجسد حياتهم اليومية، موضحا أن التفاعل مع الجيل الجديد يسهم في "التجديد في إطار الأغنية الأردنية".

عقل مرقة "الإداري" جعله يسهم في صقل المواهب الفنية الشبابية، فمد لهم يد العون وشجعهم على تنظيم حفلات تقدمهم إلى الجمهور، وفتح لهم باب التعاون مع بعض المطربين الأردنيين، إذ أشرك يزن الروسان في أغنية له عن التوجيهي.

وعن الاشاعات التي تشير إلى ظهور مطربين شباب قلدوه، أشار مرقة إلى أن خطه الفني سلكه قبله الكثيرون لكن "الحظ" والتسويق الإعلامي هما اللذان لعبا دورا في تقديمه للجمهور، مبينا أن أغنيته "يا بنت الناس ردي علي" لقيت رواجا ملحوظا نظرا لعمليات التسويق الواسعة التي اتبعها.

تحولت المنافسة الفنية بين المطربين الشباب، بحسب مرقة، الى منافسة تسعى نحو هدف مشترك وهو تحقيق النجاح على الصعيد الفني، مبينا أنهم يتبادلون الأفكار ويحفزون بعضهم لأبراز ما لديهم من جديد، فضلا عن التعلم من التجارب وطرح نقاط الضعف لاستدراكها.

نجح مرقة في تأسيس فرقة "راز" التي تضم مواهب موسيقية أسبغ عليها هويته الخاصة، التي تمثلت في أغان موسيقية دمجت الطابع العربي وموسيقى الروك والجاز، فقدم الفن الشرقي المواكب للحداثة الذي لاقى إقبالا جماهيريا لافتا.

ويلتقي مرقة جمهوره في السابعة من مساء غد الجمعة في سوق "جارا" من خلال عرض موسيقي مع فرقته يقدم خلاله ما استجد من أغان أبرزها "ما بقول آسف" التي تتحدث عن طبيعة علاقات الشباب والفتيات وما يواجهونه من اختلاف في وجهات النظر.

مرقة الذي يقوم بشرح أغانيه لمستمعيه قبل أدائها، لتعزيز التواصل مع حسه الفني والمضامين التي يطرحها، متفائل بردود الفعل حول هذا الفعل، خصوصا أنه سيحييه في مكان يجمع الأصالة بالمعاصرة.

التعليق