اسرائيل دولة متعددة الحواجز

تم نشره في الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • اسرائيل دولة متعددة الحواجز

9-6

عكيفا الدار

هآرتس

الضغط الاميركي يتغلغل عميقا داخل التيار المركزي للمستوطنين. أشخاص مثل اوري اليتسور الذين رأوا من هناك من مقر الحكومة ما لا يرونه من هنا، من "يهودا والسامرة"،، يدركون ان باراك اوباما قد غير قواعد اللعبة بين الولايات المتحدة واسرائيل وان الفلسطينيين لا ينوون الذهاب الى اي مكان رغم انتصار اليمين في الانتخابات. معنى الأمر، انه قد آن الاوان مع مرور 42 عاما على الاحتلال للاختيار بين أرض يهودية وبين دولة يهودية. من الممكن ايجاد مؤشر على ذلك من خلال الأمور التي قالها اليتسور رئيس ديوان بنيامين نتنياهو في فترته الرئاسية الأولى غداة خطاب القاهرة. في يوم الجمعة جلس اليتسور قبالة غادي بلتيانسكي مدير عام "طاقم اتفاق اوسلو" في حلقة نقاش نظمتها الهيئة في فندق معاليه حميشا.

كان اليتسور احد قادة غوش ايمونيم سابقا واليوم هو نائب محرر صحيفة "ماكور ريشون"، وقد رفض حل الدولتين قائلا ان الدولة الفلسطينية في حدود حزيران 67 ستكون دفيئة للارهاب. مع ذلك فإنه يعتبر الوضع القائم دولة ابارتهايد، وذلك ليس مقبولا له. ما الذي تبقى؟ دولة ثنائية القومية. لقد صرح اليتسور بان أرض اسرائيل أهم من دولة اسرائيل وأن من حق اليهودي ان يقيم في اي مكان في بلاده وهذا أهم في نظره من قضية السيادة. من أجل تجسيد ذلك شبه أرض إسرائيل بزوجته والدولة بالمساعدة التي تعمل في البيت. "انا تزوجت من المرأة وليس من المساعدة" قال في لهجة تقريرية. اليتسور ليس الوحيد من بين قدامى المستوطنين الذي يفضل أرض اسرائيل الكاملة حتى بثمن فقدان الاغلبية اليهودية في الدولة. وقد تنبأ حنان بورات وقادة اخرون للمستوطنين بأمر مماثل في الآونة الاخيرة. وان اردتم فما هذه الا صورة ما بعد عصرية لما بعد الصهيونية.

يتكاثرون ويعرقلون

يبدو ان التكاثر والنمو الطبيعي هو ظاهرة خاصة بالمستوطنين اليهود. والا فكيف سنفسر رفض سلطات الاحتلال الاسرائيلي توسيع منطقة عيش الفلسطينيين الذين يتزاحمون في اغلبيتهم في مناطق أ و ب ولا يسمح لهم بالبناء في مناطق ج التي تشكل 60 في المائة من اراضي الضفة؟ وإن لم يكن ذلك كافيا فتوسيع المستوطنات والبؤر الاستيطانية جاء على حساب حرية الفلسطينيين في الحركة والتنقل.

يفيد تقرير جديد لمنسق الشؤون الانسانية في الأمم المتحدة يدور حول الفترة الواقعة بين أيلول (سبتمبر) العام 2008 واذار (مارس) العام 2009 بان "المستوطنات هي العامل الأهم في بلورة منظومة قيود الحركة والوصول في الضفة". التقرير يشير إلى درجة التطابق العالية بين حواجز تعرقل الحركة المرورية بما فيها الجدار وبين مواقع المستوطنات والطرق التي يستخدمها المستوطنون، حيث إن شق الطرق البديلة يتطلب وضع اليد على الأرض وتقليص المساحة المعدة للتطور والنمو الفلسطيني. وقد وثقت طواقم منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة الميدانية هذه الحواجز ووضعت خرائط لـ 634 عقبة مادية، 93 منها تشتمل على الجنود.

خلافا لادعاء وزير الحرب ايهود باراك بان الجيش قد اخلى عدة بؤر استيطانية مؤخرا، افاد العاملون في هذه المنظمة بأن بعض البؤر الاستيطانية غير القانونية قد وسعت في الاشهر الاخيرة وأن النشاط الساعي لتوسيع المستوطنات في الجانب الغربي من الجدار الفاصل قد ازداد وتسارع. كما ان تصعيد عنف المستوطنين قد أدى إلى تقليص امكانية وصول المزارعين الفلسطينيين إلى أراضيهم المجاورة لبضع مستوطنات. وفي الأشهر الأخيرة ازداد تقييد وصول المزارعين والرعاة الفلسطينيين إلى المناطق الواقعة في غور الأردن وفي السفوح الشرقية لضواحي بيت لحم والخليل التي اعتبرت مناطق عسكرية أو محميات طبيعية.

اصبع في السد

رغم أنه شخص صغير السن إلا أن المحامي يوسي حابيليو المستشار القانوني لبلدية القدس ينتمي لطراز جديد من رجال القانون الذين يضعون العدالة والقانون على رأس اهتماماتهم ولا يهتمون بارتفاع قامة الشخص الذي أمامهم، ويجب الافتراض أنه هو أيضا يلاحظ قادة الجمعيات اليمينية الذين يدخلون إلى ديوان رئيس البلدية نير بركات، شريكهم الجديد في مشروع وحلم تهويد البلدة القديمة ومحيطها. هذا لم يمنع حابيليو من تقديم وجهة نظر مهنية اثر توجه عضو المجلس بيبيه آلانو من حركة ميرتس التي حسمت مصير مشروع بناء جديد لجمعية العاد في "مدينة داوود" (اي سلوان).

في نقاش جرى في الاسبوع الماضي في اللجنة المحلية للتخطيط والبناء اوضحت ممثلة حابيليو المحامية شرين البرغوثي ملحم بان وجهة نظر المستشار السلبية تجرد اللجنة من صلاحية المصادقة على المشروع. عضو الكنيست اليشع بيليغ من الليكود صرخ في وجه المحامية من قبل أن يصوت مع الأغلبية مؤيدا للمشروع. هذا الصراخ لم يخف حابيليو الذي اعلم في خطوة غير عادية، مهندس البلدية شلومو اشكول بان قرار اللجنة المحلية ليس قانونيا وحظر عليه اصدار رخصة بناء. الى جانب ذلك كتب لبركات، بأن هناك خوفا من أن يكون بيليغ قد ارتكب مخالفة جنائية عندما مس بأحد موظفي الدولة وحرض على العنصرية عندما صرخ في وجه المحامية قائلا: "انصرفي من هنا... انت موظفة صغيرة وانت تعارضين بصورة منهجية البناء في شرقي المدينة... أنت تريدين مساعدة الفلسطينيين طوال الوقت".

أفاد ديوان رئيس البلدية بأن بركات طالب بيليغ بأن يعتذر للمحامية وصرح بأنه سيتدارس خطواته وفقا لرد بيليغ. وقد كتب بيليغ لرئيس البلدية في معرض رده أنه لم يتطرق أبدا لأصول برغوثي ملحم وأن حابيليو الذي لم يكن موجودا في النقاش قد زور اقواله وحرفها. كما أن بيليغ يدعي بأن رئيس البلدية لم يطلب منه أبدا ان يعتذر وأنه لا ينوي أن يفعل ذلك. ويضيف بأن ستة اعضاء في المجلس قد اشتكوا أمام رئيس البلدية من رسالة حابيليو.

التعليق