صالة سوثبي للمزادات تؤكد قوتها في مزاد لأعمال الفن الروسي

تم نشره في الأربعاء 10 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

لندن- جمعت صالة سوثبي للمزادات 7.9 مليون جنيه استرليني (12.5 مليون دولار أميركي) في مزاد لأعمال الفن الروسي أول من أمس فيما وصفه بائع المزاد بأنه مؤشر "قوي" في اوقات اقتصادية متقلبة وفي اطار توقعات ما قبل البيع.

ويعد المزاد الحدث الرئيسي في أسبوع المزادات الروسية في لندن، ويقدم احدث مؤشر لقوة السوق الدولية للأعمال الفنية.

وكان الروس عاملا رئيسيا في ازدهار اسعار الاعمال الفنية في الجزء الاول من هذا العقد وشوهد اهتمامهم المتواصل كعامل مساعد في دعم سوق تضررت بشدة من الازمة الاقتصادية.

وفي مزاد يوم أول من أمس، تصدر عمل "سوق القرية" لبوريس كوستوديف قائمة المعروضات، حيث حصد 2.8 مليون جنيه استرليني تشمل قسط التأمين، وهو رقم قياسي للفنان ويفوق تقديرات من مليون الى 1.5 مليون جنيه استرليني لا تشمل قسط التأمين.

وسجلت لوحة زيتية اخرى "المربية مع الاطفال" لإسحاق برودسكي ترجع الى عام 1912 رقما قياسيا للفنان، حيث بيعت مقابل 937250 جنيها استرلينيا وهو ضعف التقديرات.

وقد حصل على العمل في الخمسينيات جامع للاعمال الفنية في ايطاليا ظن انه يقتني عملا فقد طويلا لكلود مونيه.

وقالت جو فيكري رئيسة قسم الفن الروسي في لندن "مزاد الليلة كان أول اختبار لسوق الاعمال الفنية الروسية في صالة سوثبي بلندن هذا العام وتشجعنا للغاية بهذه النتائج".

التعليق