دونجا مدرب البرازيل: الموهبة وحدها لا تكفي لتحقيق الفوز

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

ريو دي جانيرو - دافع دونجا مدرب منتخب البرازيل لكرة القدم اول من أمس الأحد عن الأسلوب المعتمد على القوة الذي يلعب به فريقه قائلا إن الموهبة وحدها لا تكفي للفوز بالمباريات.

وقدمت البرازيل درسا في تنفيذ الهجمات المرتدة لتحقق الفوز على مضيفتها اوروجواي بأربعة أهداف نظيفة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم يوم السبت الماضي بعد أداء دفاعي في معظم فترات المباراة.

ورغم أن الفوز منح البرازيل صدارة المجموعة التي تضم عشرة منتخبات إلا أن الأصوات تعالت لانتقاد دونجا واتهامه باقتلاع كرة القدم البرازيلية من جذورها الهجومية.

واول من أمس الأحد قال توستاو مهاجم البرازيل السابق إن بلاده تبنت أسلوب كرة القدم الايطالية.

وقال دونجا للصحافيين في ريسيفي حيث سيواجه فريقه منتخب باراجواي يوم غد الأربعاء "حين تنجح البرازيل في اللحاق بتلك الفرق من ناحية الحافز والرغبة في الفوز سيصنع أسلوبنا الفارق. لهذا نقول إن الموهبة وحدها لا تكفي. الموهبة شيء مهم للغاية لكنها يجب أن تقترن بأشياء أخرى لتحدث الأثر المطلوب. التاريخ يدل على ذلك."

وأضاف "في الكثير من المواقف امتلكت البرازيل مواهب رائعة لكنها لم تحقق أي نتائج."

وحذر دونجا من أن البرازيل ستحتاج لاتباع أسلوب مختلف حين تواجه باراجواي يوم الأربعاء. ولا يفصل سوى فارق الأهداف بين الفريقين في المجموعة التي تتصدرها البرازيل. وفي رصيد كل فريق 24 نقطة من 13 مباراة.

وتابع دونجا الذي يعاني فريقه لتحقيق الفوز على أرضه أكثر من خارجها "علينا تكرار الأداء الذي قدمناه في المباراة الأخيرة لكننا سنكون أكثر صبرا لتحقيق الفوز."

وقال مدرب منتخب البرازيل إنه لا يتوقع البقاء في منصبه لقيادة بلاده في نهائيات كأس العالم 2014 التي تستضيفها البرازيل.

وأضاف "في 2014 سيكون علينا البحث عن أسلوب مختلف للاستعداد. لكن في 2014 سيكون هناك مدرب اخر فلنترك المشكلة له."

التعليق