أمسية شعرية بالكرك ضمن احتفالات "مدينة الثقافة الأردنية"

تم نشره في الثلاثاء 9 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 الكرك - نظم ملتقى الكرك الثقافي أول من أمس أمسية شعرية شارك فيها الكاتب والشاعر خالد محادين، وعدد من الشعراء الشباب.

وتأتي الأمسية ضمن فعاليات الكرك مدينة الثقافة الأردنية لعام2009.

وقرأ محادين عدة قصائد بعنوان "على قبر عرار" و"أعدني إليك أيها الوطن" و"بغداد"، وقدم لقصائده بنص أدبي تحدث فيه عن الكرك.

وقال محادين "أن تكون في الكرك يعني أن تكون واقفا خلف عبدالله وزيد وجعفر، وعلى بعد شفرة غاضبة من سيف إبراهيم الضمور.. أن تكون في الكرك يعني أن تكون في رحم المدينة – السيدة التي تلد الرجال فيكبرون بها ويكبرون لها".

وأضاف "بين هؤلاء وهؤلاء أقف بينكم اليوم مسكونا بزهو الكرك ومؤتة والمزار والقلعة والأبراج والجبال التي تقف على أكتاف الرجال والوديان المتصلة بالقلب والشرايين والعنق الشامخ فوق كل الأعناق والأوجاع والأفراح والقمم التي لا تميز فوق قممها بين صلابة الصخور وصلابة الأهل".

وألقى الشاعر فارس شيحان قصيدة بعنوان "الكاظم"، فيما ألقى الشاعر عبدالله القرارعة قصيدة غزلية بعنوان "قلبي يعانق قلبها"، أما الشاعر ابراهيم الصرايرة فقدم قصيدة بعنوان "أميرة الورد"، وقرأ الشاعر اسماعيل السعودي قصيدة رثاء للشهيد هزاع المجالي عنوانها "للزمن الجميل".

وفي نهاية الأمسية قدم محافظ الكرك فواز ارشيدات درع المدينة الثقافية للشاعر محادين.

التعليق