"فيتوس": صبي صغير يتعلق بالموسيقى ويحاور النضوج والطموح

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • "فيتوس": صبي صغير يتعلق بالموسيقى ويحاور النضوج والطموح

أسبوع الفيلم السويسري ينطلق في المركز الثقافي الملكي

 

محمد الكيالي

عمّان – انطلقت مساء أول من أمس فعاليات أسبوع الفيلم السويسري التي تنظمها كل من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام والسفارة السويسرية في الأردن بالتعاون مع المركز الثقافي الملكي في الفترة بين (6 – 11) الشهر الحالي.

واستهل الأسبوع، عرض فيلم يحمل عنوان "فيتوس" للمخرج السويسري فريدي مورير، راويا على مدار ساعتين، قصة طفل عبقري يدعى "فيتوس" لديه موهبة العزف على البيانو على غرار موسيقار ماهر وهو يقرأ الموسوعات بسهولة بالرغم من صغر سنه، ويكتشف والداه ذكاءه، ويتوقعان له مستقبلا باهرا كعازف محترف غير أنه يفضل اللعب في ورشة جده، ويحلم بطفولة عادية على الرغم من تطلعات وطموحات والديه.

الفيلم الروائي الذي جاء باللغة السويسرية الألمانية ومترجما إلى العربية، تناول في ردهاته حكاية "فيتوس" الذي بدا وهو في السادسة من عمره يهتم بقراءة الموسوعات، ويعمل على حل المشكلات الحسابية بنفسه، ليبلغ سن الثانية عشرة من العمر متميزا باستيعاب المفاهيم المعقدة أفضل من البالغين.

تعلُّق "فيتوس" بالموسيقى وخصوصا آلة البيانو، كان سببا في دخوله حالة من التوترات في علاقاته مع عائلته، وتحديدا والدته، لأنها أرادت له أن يعيش حياته الطبيعية شأنه كباقي الأطفال في سنه، ليعمل جاهدا على رعاية هوايته ومحاولة تخطي الضغوطات العائلية باللجوء إلى جده الذي لعب دوره الممثل برونو غانز.

تيو جورجيو الذي يلعب دور الصبي فيتوس، يعمل جاهدا على تحقيق ما يريده من الحياة، ويقوم بمساعدة أهله في الكثير من الشؤون الحياتية، من دون نسيان هوايته المفضلة في الموسيقى والعزف على البيان، كما يقوم بمد يد العون لهما في البورصة والأسواق المالية.

يُعبِّر الصبي عن روح البراءة الممزوجة بالطموح والنضج، ليأتي الفيلم بأسلوب درامي تمكن المشاهد من خلاله استقراء معجزة من مهارة ساعدتْ على إعطاء مصداقية لتطورات مسلية.

ويقدم مخرج الفيلم فريدي مورير حالة استثنائية عن طفل تمكن من خلال الإيمان بالذات أن يتعلم العثور على طريقته في الحياة، ضمن حكاية شعبية، تؤكد أن الحياة هي إمكانيات لا نهاية لها، إلا إذا استطاع المرء أن يتعلم كيف يترك ما تبقى للآخرين منها.

حاز الفيلم عدة جوائز عالمية، منها جائزة أفضل فيلم سويسري في جائزة الفيلم السويسري وجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان ستراسبورغ الفرنسي العام 2007، كما حصل "فيتوس" أيضا على جائزة الجمهور في مهرجان شيكاغو ولوس انجلوس الأميركيين العام 2006.

وتتواصل عروض الأفلام في السابعة والنصف من مساء اليوم، بعرض فيلم يحمل عنوان "رياح الشمال" للمخرجة بتينا أوبرلي، وهو من 93 دقيقة باللغة السويسرية المترجمة للعربية.

وتدور أحداث الفيلم في سويسرا حيث يعيش الرجل الخمسيني "ايروين جراف" حياة الطبقة المتوسطة مع زوجته وابنته، وفجأة يتم طرده بعد عشرين عاما من العمل في نفس الشركة، فيتحطم ايروين ويقرر أن يبقي وضعه الجديد سرا، آملا أن يجد عملا آخر بعد أيام، ولا تخفى حالته الجديدة على عائلته وسرعان ما تتأثر كل علاقاته، فالتوتر لا يحتمل إلى أن تتدخل ابنته.

التعليق