الشخير المزعج والاختناق النومي من أهم أعراض انسداد الأنف عند الأطفال

تم نشره في الاثنين 8 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • الشخير المزعج والاختناق النومي من أهم أعراض انسداد الأنف عند الأطفال

 

عمّان- يعاني عديد من الأطفال من انسداد الأنف وهو شائع جدا بخاصة في بعض المواسم. وقد يكون الانسداد في كلتا فتحتي الأنف أو بإحداهما.

وعند الأطفال حديثي الولادة، فإن الطفل يعتمد فقط على مجرى الأنف للتنفس ولا يستطيع التنفس عن طريق الفم نهائيا، وبالتالي فإن انسداد الانف الكامل عند الولادة يشكل حالة طارئة ويجب تداركه.

أما عند الأطفال الاكبر عمرا، فيستطيعون التنفس جزئيا عن طريق الفم في حالة انسداد الأنف الكامل.

وتختلف الأعراض من طفل إلى آخر، لكنها عادة تشتمل على:

- شخير مزعج.

- التنفس من الفم وبقاء الأنف مفتوحا اثناء النوم.

- صوت التنفس يكون مزعجا.

- إفرازات أنفية مستمرة.

- تظهر عند الأطفال صعوبة التنفس أثناء الأكل.

- صعوبات في النطق.

- الاختناق النومي.

أما الأسباب فتعزى إلى:

1- اللحميات (الخلف أنفية): من أهم أسباب انسداد الأنف عند الاطفال وتبدأ عادة بالظهور بعد عمر العامين وتكون في قمة حجمها بين عمر 3-7 أعوام، لكن يمكن ان تظهر من عمر الستة اشهر.

2- التحسس الأنفي: يعتبر من ثاني أهم الأسباب ويعتبر وراثيا لدى ثلث الحالات.

ويكون بسبب المحسسات البيئية والغبار والدخان والملوثات وغيرها.

3- وجود جسم غريب بالخطأ داخل إحدى فتحتي الأنف ما يؤدي الى رائحة كريهة من الأنف، بالاضافة الى إفرازات أنفية.

4- انحراف الحاجز الأنفي: يقع الحاجز الأنفي في منتصف الأنف ويفصل الأنف داخليا الى فتحتين. عندما ينحرف الحاجز الى جهة معينة، فإنه يسبب انسدادا لتلك الجهة ما يؤدي إلى صعوبة التنفس ويكون هذا الانحراف ناتجا من التعرض لضربة معينة أو خلقي منذ الولادة.

5- اللحميات الأنفية: نتيجة التهاب الجيوب الأنفية المزمن، ويحدث عادة عند الأطفال إما بسبب التحسس الشديد أو نقص المناعة. اللحميات تؤدي الى انسداد الأنف وإفرازات واحتقانات مزمنة.

يتم تشخيص الحالة عن طريق الصور المقطعية التي تبين وضع الجيوب وشدة الالتهاب.

6- انسداد الفتحات الأنفية الخلفية: عند انسداد الفتحتين بالكامل، فإن ذلك يظهر منذ الولادة، حيث يحدث اختناق كامل ولا بد من التدخل الطبي الفوري. وفي حالة وجود انسداد جهة واحدة، فإنه لا يعطي أعراضا الا عند تقدم المولود في العمر.

 

المضاعفات:

يسبب انسداد الانف بشكل عام صعوبة في التنفس وقلة دخول الأكسجين إلى الرئتين، كما أن بقاء الفم مفتوحا أثناء التنفس لفترات طويلة يؤدي الى تأخر وتشوه نمو الفك مما يؤدي الى الحاجة الى تقويم الاسنان بعد فترة، بالإضافة إلى انسداد الانف المزمن.

وتضخم اللحميات الخلف أنفية يؤدي الى تشوه منظر الأنف وتضخم المسافة بين العينين بسبب عدم التئام عظام الأنف.

وفي الحالات الشديدة، فإن نقص الأكسجين المزمن يسبب ارتفاعا في الضغط وبالتالي تضخم القلب.

وعندما يكون الانسداد شديدا، يؤدي ذلك الى انقطاع النفس أثناء النوم وما يسمى الاختناق النومي، فضلا عن ضعف النمو بشكل عام بسبب صعوبة التنفس أثناء الأكل.

ومن المضاعفات أيضا صعوبة في النطق وانسداد الأنف يؤدي الى انغلاق قناة استاكيوس مما يؤدي الى التهابات الأذن الوسطى وتجمع سوائل خلف طبلة الأذن الوسطى.

وانسداد الأنف وبخاصة اللحميات يمنع خروج الافرازات من الأنف مما يؤدي الى تراكمها ونزولها الى الحلق والرئتين وهذا بدوره يؤدي الى التهابات اللوزتين والحلق المتكررة، بالاضافة الى الالتهابات الصدرية المتكررة وتفاقم الأزمة الصدرية.

التشخيص:

عادة ما يتم تشخيص الحالة في العيادة بعد أخذ السيرة المرضية والفحص الطبي. عند الصغار فوق الاربعة أعوام فيمكن اجراء التنظير الأنفي لتشخيص وجود اللحميات الخلف أنفية. في بعض الحالات قد يتم إجراء صورة شعاعية أو مقطعية للجيوب الأنفية واللحميات.

أما العلاج فيختلف من حالة إلى أخرى والعنصر المهم هو تشخيص الحالة ومعرفة السبب.

فمثلا في حالة اللحميات الخلف أنفية اذا كانت الأعراض بسيطة فيمكن الانتظار وعدم الاستعجال في التدخل الجراحي لأنها تختفي بعد عمر العشرة أعوام، لكن اذا كانت الاعراض متوسطة أو شديدة، فلا بد من إزالة اللحميات لتجنب المضاعفات.

في حالة التحسس الأنفي، فلا غنى عن العلاجات التحفظية ولا داعي للعمليات.

أما في حالات انحراف الحاجز الأنفي، فيتم العلاج تحفظيا ولا داعي لإجراء العملية قبل عمر 13 عاما الا للضرورة ويمكن إجراؤها من عمر السبعة أعوام في حالة الانسداد والاعراض الشديدة.

بالنسبة لالتهاب الجيوب الأنفية، فيتم العلاج التحفظي حوالي الشهرين وإذا لم يحصل تحسن، فيمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي.

د. مجدي عبدالكريم

استشاري الأنف والأذن والحنجرة

الزمالة الأميركية والبريطانية في الأنف والأذن والحنجرة

بلازا الخالدي الطبي

التعليق