ملكة إسبانيا تدرس مقاضاة شركة طيران تستغل صورتها إعلانيا

تم نشره في السبت 6 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

مدريد- يدرس قصر ثارثويلا الملكي مقاضاة شركة الطيران الإيرلندية "ريانير" بدفع تعويضات للملكة صوفيا قرينة العاهل الإسباني لاستغلال صورتها من دون تصريح في حملة إعلانية شعارها "سافر مثل الملوك".

وأبرز متحدث باسم قصر ثارثويلا الملكي أمس أن الشركة استغلت سفر الملكة صوفيا على إحدى طائراتها المتوجهة للملكة المتحدة لتقديم الشكر لها في إعلان واستغلال ذلك للدعوة إلى السفر عبر خطوطها الجوية.

وكانت الملكة قد سافرت بصحبة شقيقها كونستانتينو دي جريثيا إلى لندن عبر إحدى طائرات "ريانير" يوم الأحد الماضي لخضوعه هناك لعملية جراحية في أحد مستشفيات العاصمة البريطانية.

وتضمن الإعلان شكرا للملكة صوفيا وتعهدا من الشركة الإيرلندية بالتبرع بمبلغ خمسة آلاف يورو للمؤسسة الخيرية التي تترأسها في إسبانيا.

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وقرينته الإيطالية كارلا بروني قد قاضيا نفس الشركة في شباط ( فبراير) العام 2008 لاستخدام صورتهما في حملة إعلانية مشابهة من دون إذن أو تصريح وحصلا منها على تعويضات بقيمة 60 ألف يورو.

كما أطلقت الشركة حملة إعلانية أخرى استخدمت فيها صورة رئيس الحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريحث ثاباتيرو في أيلول(سبتمبر) العام 2007، ولكنها سحبت الإعلانات مرة أخرى "لاعتبار أنها قامت بتغطية جيدة".

التعليق