الوفد الكويتي يطلع على تجربة مشروع جائزة اللياقة البدنية

تم نشره في الجمعة 5 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً

 

عمّان- الغد- اطلع وفد الشباب والرياضة الكويتي الذي يزور الأردن حاليا، على مشروع جائزة الملك عبدالله الثاني للياقة البدنية التي تنفذها وزارة التربية والتعليم بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية للسنة الرابعة على التوالي.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوفد برئاسة المدير العام للهيئة العامة للشباب والرياضة الكويتية اللواء فيصل الجزاف الى مقر الجمعية الملكية للتوعية الصحية يوم أمس، استمع خلالها الى شرح مفصل عن نشاطات الجمعية قدمته مدير عام الجمعية انعام البريشي، فيما استعرض مدير مشروع الجائزة في الجمعية الملكية للتوعية الصحية سامر الكسيح الخطوات العملية لتنفيذ المشروع منذ انطلاق الدورة الأولى منه في عام (2005).

واستعرض منسق عام الجائزة مدير الرياضة في وزارة التربية والتعليم محمد عثمان آليات تطبيق المشروع في المدارس، مشيرا الى مشاركة (305) آلاف طالب وطالبة يمثلون (1508) مدارس من مختلف القطاعات التعليمية.

من جانبه، أعرب اللواء الجزاف عن اعجابه والوفد المرافق بمشروع جائزة الملك للياقة البدنية، مشيرا الى ان النية تتجه لاستكمال الدراسات حول تطبيق هذا المشروع في الكويت.

وقال الجزاف إن مشروع جائزة الملك للياقة البدنية المطبق حاليا في الأردن هو مشروع رياضي صحي نمائي هام، وما استمعنا اليه اليوم يشجعنا على نقل هذا المشروع الى دولة الكويت مستفيدين من التجربة الأردنية.

وأشار الجزاف الى ان عدة لقاءات ستتم في المستقبل بين المتخصصين في هذا المشروع في الأردن والكويت لغايات استكمال كافة جوانب تطبيق المشروع، وفي نهاية الزيارة تبادل الجزاف الدروع التذكارية مع البريشي ومدير الرياضة المدرسية محمد عثمان.

التعليق