"كيلومتر الفن": فسحة للمتاحف والمؤسسات الثقافية في البندقية

تم نشره في الجمعة 5 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • "كيلومتر الفن": فسحة للمتاحف والمؤسسات الثقافية في البندقية

البندقية - بافتتاح متحف "لا بوانت دو لا دوان" الجديد، دشنت البندقية أول من أمس فسحة من المتاحف والمؤسسات الثقافية تشكل على امتداد القنوات مثلثا مكرسا للفن لا سيما المعاصر منه.

وقال ماسيمو كاتشياري رئيس بلدية المدينة التي استقبلت العام 2008 نحو 20 مليون سائح، اخيرا ان "كيلومتر الفن" هذا "فريد من نوعه". وأضاف "حتى مدن مثل باريس لا تحظى بشيء كهذا. البندقية لا مثيل لها فيما يتعلق بغنى فسحاتها المكرسة للثقافة ذات البعد الدولي".

وحجر الزاوية في كيلومتر الفن متحف "لا بوانت دو لا دوان" هو الثاني الذي يملكه رجل الاعمال الفرنسي فرنسوا بينو في هذه المدينة والذي فتح الاربعاء امام الصحافيين.

ويقع المتحف في المخازن السابقة للجمارك التي أعيد ترميمها وتطل على ساحة القديس ماركوس الشهيرة.

وسيفتتح البليونير الفرنسي في السادس من حزيران (يونيو) للجمهور القاعة الجديدة حيث ستعرض اعمال لأكبر الفنانين المعاصرين.

وسيعرض جزء من الاعمال الفنية التي يملكها البليونير الفرنسي في هذا المبنى المثلث الشكل الذي تبلغ مساحته حوالي خمسة آلاف متر مربع عند مصب القناة الكبرى.

وعلى بعد عشرات الامتار وعلى ضفة القناة ايضا، محطة ثانية من هذه المسيرة الفنية: ففي جزء من مخازن الملح السابقة الشاسعة افتتحت اول من امس الاربعاء مؤسسة فيدوفا المكان المخصص للرسام والنقاش اميليو فيدوفو ابن البندقية (1919-2006). وصممها المهندس المعماري رينزو بيانو.

والى جانب اعمال فيدوفا التجريدية التي علقت على حبال رفيعة تجعلها تمر امام الزوار، تعرض اعمال فنانين شباب معاصرين.

وهاتان الفسحتان الجديدتان المكرستان للفن تضافان الى الغنى الذي يكتنزه في الاساس حي "اكاديميا-تساتيري" الذي يضم متحف غوغنهايم المطل على القناة الكبرى ويعرض مجموعة كبيرة من الاعمال الحديثة والمعاصرة.

ولا تفصل محبي الفن الاكثر كلاسيكية عن لوحات فينيسية وتوسكانية وفلامنكية سوى خطوات قليلة للوصول إلى "صالات الاكاديمية" التي تضم "صالة فرانتشيتي الا كا دورو" ومتحف "بالاتزو غريماني" ومتحف للفن الشرقي.

وستتحول البندقية على مدى أسابيع عدة إلى عاصمة للفن المعاصر مع بينالي الفن الثالث والخمسين وعشرات الفاعليات الجانبية التي ترافقه.

وستشهد المدينة الإيطالية الشهيرة كذلك تدشين صالة للفن الحديث "كا بيسارو" ستعرض اعمالا لكليمت وشاغال وكاندينسكي وكلي وتبلغ مساحتها حوالي الف متر مربع.

التعليق