نوع البشرة وعمر المصاب من أسس اختيار العلاجات الدوائية لحب الشباب

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2009. 09:00 صباحاً
  • نوع البشرة وعمر المصاب من أسس اختيار العلاجات الدوائية لحب الشباب

 عمّان- تتعدد الأدوية التي تستخدم في علاج حب الشباب، ويتم اختيار المناسب منها للمصاب بناء على حالته، ويعتمد اختيار بعض هذه الأدوية على عمر المصاب أو نوع بشرته؛ حيث إن هذه العلاجات لا تعتبر كلها نافعة لجميع المصابين، الأمر الذي يوجب اختيار العلاج الأنسب لكل مصاب بشكل فردي، حسبما أوضح موقع http://pediatrics.about.com الذي أشار إلى أن الخطوة الأولى لاختيار العلاج الأفضل للمصاب تتمثل بتحديد كون حالته بسيطة أو متوسطة أو شديدة، وكذلك بتحديد نوع حب الشباب الذي لديه.

‏أنواع حب الشباب:

ينقسم حب الشباب إلى الأنواع الثلاثة التالية، حسب ما عرفها الموقع المذكور أعلاه وموقع http://www.useful-acne-information.com:

• حب الشباب الزواني، وهو عبارة عن آفات ذوات رؤوس سوداء وبيضاء. وتعرف الآفات ذات الرؤوس السوداء بأنها آفات مليئة بالدهنيات الزائدة والخلايا الجلدية الميتة، أما الآفات ذات الرؤوس البيضاء، فهي تعرف بأنها آفات تتشكل عندما تقوم الدهنيات والخلايا الجلدية بسد إحدى فتحات جريبات الشعر. وعادة ما يتم علاج هذا النوع بالبنزويل بيروكسيد المعروف تجاريا بأسماء متعددة، من ضمنها كلين أند كلير وكليراسيل،‏ وقد يتم استخدام الريتينويد، ‏المعروف تجاريا بالريتين.

• حب الشباب الالتهابي، والذي يظهر على شكل بثور ونافطات حمراء اللون إما مع آفات برؤوس بيضاء ورؤوس سوداء أو من دونها‎‏. وعادة ما يتم علاج هذا النوع بالعلاجات المستخدمة لعلاج حب الشباب الزواني بالإضافة إلى المضادات الحيوية الموضعية أو التي تعطى عن طريق الفم أو كليهما معا‎. وتتضمن المضادات الحيوية الموضعية الكليندامايسن والإريثرومايسين، بالإضافة إلى البينزامايسين، وهو مركب من البينزويل بيروكسيد. أما المضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الفم فتتضمن الإريثرومايسين والتيتراسايكلين.

• حب الشباب العقدي الكيسي، ويتسم بوجود نتوءات أو عقد ملتهبة وعميقة، بالإضافة إلى آفات كبيرة مليئة بالصديد ومشابهة للدمامل. وعادة ما يعالج هذا النوع بنفس العلاجات المستخدمة في علاج حب الشباب الزواني والالتهابي، إلا أن بعض المصابين قد يحتاجون لاستخدام‎ ‎الأيسوتريتينوين المعروف تجاريا بالأكيوتين.

الأدوية الجديدة لعلاج حب الشباب:

تتضمن الأدوية الجديدة التي تعالج حب الشباب ما يلي:

• الأكانيا، وهو هلام (جيل) مركب من فوسفات الكليندامايسين والبينزويل بيروكسيد.

• الإبيديوو وهو هلام مركب من الأدابالين والبينزويل بيروكسيد.

• سولودين وهو عبارة عن المضاد الحيوي ماينوسايكلين.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب عدم استخدام أي من العلاجات، سواء أكانت جديدة أم قديمة، من دون استشارة الطبيب، وذلك للحصول على العلاج الأنسب والأكثر أمنا. كما أن الطبيب يستطيع السيطرة على الأعراض الجانبية في حالة حدوثها.

‏العلاجات غير الدوائية لحب الشباب

قد يقوم اختصاصي الأمراض الجلدية المعالج لحب الشباب باختيار أحد الأساليب غير الدوائية التي تتضمن ما يلي، على أن تكون مناسبة للمصاب:

• التقشير الكيمياوي.

• استئصال الآفات.

• العلاج بالضوء والليزر.

‏نصائح للوقاية من حب الشباب:

يقدم موقع WebMD النصائح التالية للوقاية من حب الشباب:

• حافظ على نظافة وجهك، فقم بغسله يوميا للتخلص من الأوساخ والخلايا الجلدية الميتة والدهنيات الزائدة التي تتكون على سطح الجلد. فقم باستخدام الماء الدافئ وليس الساخن مع ضرورة استخدام غسول خفيف للوجه.

• لا تقم بغسل وجهك مستخدما الليفة أو منشفة اليدين، بل استخدم يديك النظيفتين أو قطعة من القماش الناعم.

• قم بشطف وجهك جيدا بالماء بعد غسله لإزالة أي آثار للغسول، ثم جففه بمنديل نظيف.

• تجنب قدر الإمكان وضع العطور والزيوت والكيمياويات بشكل عام على شعرك، حيث إن هذه المواد قد تصل إلى بشرتك، الأمر الذي يؤدي إلى تهيجها وانسداد مساماتها.

• قم بغسل شعرك بشكل متكرر، خصوصا إن كان دهنيا، حيث إن دهنياته تضيف دهنيات على الوجه. وينصح الفتيات ذوات الشعر الطويل أن تقوم بربطه إلى الخلف.

• لا تعبث ببشرتك ولا تسند خديك أو ذقنك بيديك، حيث إن هذا لا يؤدي فقط إلى نشر الجراثيم، وإنما إلى تهييج بشرة الوجه التي قد تكون ملتهبة أصلا.

• لا تقم بقشر أو فجر ما على وجهك من حبوب أو بثور أو غير ذلك بأصابعك، حيث إن هذا يؤدي إلى التهاب البشرة وظهور الندبات.

• لا تتعرض للشمس كثيرا، فإن أشعتها فوق البنفسجية تزيد من التهاب البشرة واحمرارها. وتجدر الإشارة إلى أن بعض أدوية حب الشباب تزيد من تحسس البشرة ضد ضوء الشمس.

• قم باستخدام واقٍ من الشمس على أن يكون غير مؤد للإصابة بحب الشباب.

• قم باستخدام واقٍ من الشمس ذي عامل للوقاية من الشمس [sun protection factor [SPF بدرجة 15 أو أكثر، وذلك قبل التعرض للشمس بـ20 دقيقة على الأقل.

• تناول الأغذية المفيدة للجلد، والتي تتضمن الجزر والبطاطا الحلوة والمشمش والسبانخ.

• تجنب الضغوطات النفسية قدر الإمكان، حيث إن الخبراء يرون أن الحالة النفسية ترتبط بجميع جوانب الصحة، ومن ضمنها صحة الجلد.

‏ليما علي عبد

مساعدة صيدلاني

lima.abd@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يعطيكي العافية (إربداوي)

    الخميس 4 حزيران / يونيو 2009.
    والله معلومات مفيدة جدا جداونصائح جيدة
  • »الله يعطيكي العافية (إربداوي)

    الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2009.
    والله معلومات مفيدة جدا جداونصائح جيدة