الأسماك وجبة شهية تحفز النشاط الذهني وتحارب أمراض القلب

تم نشره في الأربعاء 3 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً
  • الأسماك وجبة شهية تحفز النشاط الذهني وتحارب أمراض القلب

عمّان- "الغذاء دواء" مقولة مأثورة منذ سالف الزمان ومع تطور وازدهار الأبحاث العلمية تتجلى مصداقية هذا القول، فالعلاج لكثير من المعضلات الصحية موجود بين أيدينا فيما نتناوله من طعام وبخاصة في حال كان صحيا وتم التركيز فيه على أخذ الحصص الغذائية المقررة لضمان صحة الجسم.

ومن بين الأغذية التي جذبت أنظار العلماء إليها بشدة هي الأسماك، فقد نالت قسطا كبيرا من الأبحاث والدراسات الدقيقة لتكون النتائج مذهلة، فقد لوحظ أن الأسماك تحتوي وبشكل كبير على أحماض دهنية غير مشبعة أهمها وأكثرها فائدة لجسم الانسان مادة أوميغا-3 (omega-3 fatty acid) التي تبين أنها تلعب دورا مهما في بناء أغشية الخلايا كما لوحظ أنه يوجد بتراكيز عالية في خلايا الدماغ. فما هي آلية عمل هذا الحمض الدهني الذي يجعله محاربا قويا لمرض العصر (الاكتئاب) وعاملا أساسيا للوقاية من أمراض القلب.

الأسماك أكثر فاعلية من كثير من الأدوية الشهيرة لمحاربة الاكتئاب لدى الإنسان، فإن الأوميغا-3 الموجود في السمك بشكل عام وأسماك السالمون والتونة بشكل خاص يساعد على تحقيق الاستقرار في الحالة النفسية والمزاجية؛ حيث يعد الأوميغا-3 عنصرا أساسيا في تركيب غشاء الخلايا العصبية ويساعدها على الاتصال فيما بينها عن طريق تسهيل مرور النواقل العصبية بين الخلايا، فكلما زاد مستوى الأوميغا-3 في غشاء الخلايا، زاد تدفق النواقل بينها، ومن أهم هذه النواقل العصبية مادة السيروتونين وهي المسؤولة عن السعادة، فزيادة تركيزها في الدم تؤدي الى تحسين المزاج وتحد من الاكتئاب.

والتأثير السحري الآخر لوجبة شهية من الأسماك يكمن في أنه افضل غذاء للقلب، وهنا لا بد من ذكر أهمية مادة الاوميغا-3  الموجودة في السمك ودورها الفعّال في صحة القلب وشرايينه ونجمل تلك الفوائد بالنقاط التالية:

أولا: مادّة الاوميغا- 3 تحول دون وجود كميات زائدة من الصوديوم والكالسيوم في القلب، الامر الذي يمنع الحركة غير المنتظمة للقلب والتي قد يؤدي الى أزمة قلبيّة.

ثانيا: تنتج مادة الاوميغا- 3 سلسلة من المواد من بينها مادة الايكوسانويدز، والتي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتعد عاملا مهما لمنع الالتهابات.

ثالثا: تخفض مستوى الدهون في الدم (الكوليسترول والدهون الثلاثية).

رابعا: زيادة ارتخاء الأوعية الدموية والشرايين بطريقة مفيدة.

خامسا: تقلل من انتاج مادة (Thromboxan A2) وهي مادة تساعد في عملية تخثر الدم وضيق الشرايين، الأمر الذي يفيد في الوقاية من الانسداد.

ومن بين الأمور التي لفتت أنظار العلماء من خلال دراستهم أن شعوب الأسكيمو الذين يعتمدون في غذائهم على الأسماك لديهم أقل نسبة بإصابات الأزمات القلبية مقارنة بغيرهم من الشعوب، وينصح بتناول الأسماك على الأقل مرتين في الأسبوع لضمان حصول الفائدة المرجوة صحيا.

ياسمين حاج مسعود

اختصاصية تغذية

التعليق