رابطة التشكيليين الأردنيين تنظم معرضا للفن الكردي الأسبوع المقبل ضمن برنامجها الصيفي

تم نشره في الاثنين 1 حزيران / يونيو 2009. 10:00 صباحاً

عمان- الغد - برعاية أمين عمان الكبرى المهندس عمر المعاني، تنظم رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين بالتعاون مع جمعية الفنون التشكيلية في السليمانية، أسبوعاً للفن التشكيلي يتضمن معرضاً للفن التشكيلي الكردي المعاصر، وندوتين للناقد والشاعر والسيناريست أحمد رضا، يتناول فيهما: "تاريخ الفن التشكيلي في كردستان العراق" و"نظم العمل في الدوائر الفنية في كردستان".

ويشارك في المعرض، الذي يفتتح في الساعة السابعة من مساء يوم الأحد 7 حزيران، في مقر رابطة الفنانين الجديد الكائن في جبل اللويبدة/رابطة الكتاب سابقاً، 13 فناناً وفنانة غالبيتهم من الفنانين المحترفين والمكرسين فنياً في كردستان العراق، يشاركون بـ 70 لوحة تتراوح بين الكلاسيكية المحدثة والانطباعية والتجريدية، وتمثل مواضيعها جوانب إنسانية ومشاهد من الطبيعية الجبلية للسليمانية.

ويشارك في المعرض الذي يستمر حتى 11 حزيران المقبل الفنانون: دارا عبدالرحمن، فيان نوري، صالح النجار، لانة سيروان، شوان عاصي، نامق حمة، كوران أحمد، شيروان فاتح، نرمين مصطفى، سعيد إسماعيل، سامان أبو بكر، روستم عبد العزيز ولمياء حسن.

وأشار رئيس رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين الفنان غازي انعيم إلى أن تنظيم هذا الأسبوع يأتي في سياق تقديم التجارب الشقيقة والتفاعل معها من جانب، والانفتاح على المؤسسات والهيئات التشكيلية الصديقة من جانب آخر.

وأضاف أن "هذا النشاط هو باكورة نشاطنا الصيفي وستتبعه مجموعة من الأنشطة تستمر حتى منتصف آب"، وتشمل مشاركة رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في الأسبوع الثقافي الأردني الذي سيقام ضمن الاحتفال بالقدس عاصمة للثقافة العربية، في الفترة 24-30 حزيران المقبل في مدينة رام الله، بحضور 24 فناناً وفنانة يشاركون بـ 57 لوحة.

وفي 2 تموز تقوم الرابطة بتأبين الفنان الراحل عدنان الشريف، من خلال مجموعة من الكلمات والشهادات ومعرض استعادي للفنان الراحل، إضافة إلى توزيع كتاب يتناول سيرته وتجربته من تأليف الفنان محمد العامري.

وتستضيف الرابطة في 13 تموز مجموعة من الفنانين التشكيليين السوريين، يليه معرض "المصغرات" للفنانين التشكيليين الأردنيين، ضمن فعاليات مهرجان الأردن.

وفي الأسبوع الأول من شهر آب تستضيف الرابطة معرضا تشكيليا للفنانة الجزائرية "فاطمة دحمان".

التعليق