"إسكو" توافق على أربعة آلاف بحث حول أمراض السرطان

تم نشره في الأحد 31 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً

 

واشنطن- أطلقت الجمعية الاميركية لأمراض السرطان "اسكو" أول من أمس مؤتمرها السنوي الخامس والاربعين وهو أكبر مؤتمر عالمي حول السرطان لاستعراض آخر المعلومات حول المرض الذي يتسبب بـ13% من الوفيات حول العالم.

وانطلق المؤتمر الذي يشارك فيه أكثر من 30 الف متخصص في اورلاندو جنوب شرق الولايات المتحدة ويستمر حتى بعد غد الثلاثاء. وتعلن خلاله نتائج عشرات التجارب السريرية لعلاج السرطان والوقاية منه.

ويوضح استاذ الطب في جامعة هارفرد والعضو في الجمعية الدكتور اريك واينر يوضح ان الـ"اسكو" اعطت موافقتها لأربعة آلاف بحث حول امراض السرطان بكل انواعه.

ويشير رئيس الجمعية الدكتور ريتشارد شيلسكي الى ان "عددا كبيرا من هذه الاكتشافات سيغير العمل الطبي وسيبرز التقدم الكبير الذي تحقق على صعيد الابحاث حول السرطان باختلاف انواعه".

ويقول "تبرز هذه الاكتشافات ما تحقق من تقدم على صعيد تطوير العلاجات الخاصة بحالة كل مريض" وهذا هو موضوع مؤتمر السنة.

ويضيف "بتنا نستطيع الآن أكثر من ذي قبل تطوير علاج ملائم لكل مريض، إذ لكل ورم طبيعة فريدة. وهذا سيساعد الاطباء على زيادة فرص نجاة المريض وتجنيبه العلاجات غير الضرورية والمكلفة والمزعجة. ومما لا شك فيه ان العلاج المفصل على حالة كل مريض سيشكل مستقبل علم السرطانات".

وعقد أمس مؤتمران صحافيان أثناء المؤتمر بهدف تقديم نتائج التجارب السريرية حول سرطانات المعدة والامعاء والرئة.

في حين سيكرس مؤتمران صحافيان يعقدان اليوم لنتائج الابحاث المهمة حول سرطان الثدي والمبيض وحول العلاجات الخاصة بكل حالة.

أما يوم غد الاثنين، فستعرض التطورات الجديدة ونوعية العلاجات المضادة للسرطان، بالاضافة الى التحديات التي يواجهها علم السرطانات اليوم.

ومن بين النتائج المنتظرة تلك المتعلقة بالمرحلة الثانية من التجارب على دواء "نكسغافار" الذي تنتجه مجموعة باير الالمانية للادوية والمخصص لعلاج المراحل المتقدمة من سرطان الرئة.

ويعيق هذا الدواء نمو الاوعية الدموية التي تغذي الورم ويقضي على الخلايا السرطانية دون سواها. يسوق هذا الدواء الآن في أكثر من 70 دولة لعلاج سرطان الكبد.

وينتظر ايضا صدور النتائج حول فعالية "ريبون" المستخدم لعلاج سرطان الثدي والذي تنتجه الشركة الاميركية جينيتك التي اشتراها المختبر السويسري روش. وقد حصل هذا الدواء على موافقة الوكالة الاميركية للاغذية والادوية (اف دي آي).

وتعتبر منظمة الصحة العالمية ان السرطان مسبب كبير للوفيات، إذ سبب في العام 2004 مثلا 7.4 مليون يون حالة وفاة. وأكثر السرطانات فتكا هي سرطانات المعدة والقولون والكبد والثدي.

وتشير المنظمة الى ان 30% من هذه الوفيات يمكن تجنبها، وأن التدخين يشكل أكبر عامل مسبب للسرطان.

وتجدر الاشارة الى ان السرطان ينتج عن تحول خلية واحدة بسبب عوامل خارجية أو جينية وراثية.

التعليق