50% من أمراض السرطان تشفى بالطرق العلاجية الجديدة

تم نشره في الثلاثاء 26 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً

سالامانكا (إسبانيا)- ذكرت دراسة طبية، أعلن عن نتائجها السبت الماضي، أن حوالي 50% من الأمراض السرطانية تشفى بالطرق العلاجية الجديدة، وبالأخص تلك التي يعاني خلالها المريض من نمو الأورام.

وأشار رئيس قسم الأورام الطبية بالمستشفى الجامعي بمدينة سالامانكا الإسبانية، خوان خيسيوس كروث، وهو أحد القائمين على اعداد الدراسة، إلى أن أكبر نسب التطور في علاج الأورام المسرطنة تم تسجيلها في حالات سرطان الثدي خلال السنوات الأخيرة بمعدل 80%.

وأكد كروث، أنه على الرغم من أن هذه التطورات تجعله يشعر بالتفاؤل، إلا أنه لا يوجد علاج بمعنى الكلمة للسرطان الذي تحول مؤخرا إلى السبب الأول في الوفيات في إسبانيا متفوقا على أمراض القلب.

وأشار الباحث، إلى أن عملية ابتكار أدوية علاجية جديدة لمرضى السرطان ترتكز في الأساس على دراسة آلية تطور الأورام وتغيراتها المحددة، مما ساهم في تطور علاج سرطان القولون والثدي والرئة، ولكنه شدد في نفس الوقت على عدم وجود علاج محدد.

التعليق