بحث علاقات التعاون الشبابي بين الأردن والعراق

تم نشره في الأربعاء 20 أيار / مايو 2009. 10:00 صباحاً
  • بحث علاقات التعاون الشبابي بين الأردن والعراق

 

عمّان- الغد- تعزيزا لعلاقات التعاون الشبابي بين الأردن والعراق، وبهدف الاستفادة من الخبرات الأردنية في مجال تنظيم اللقاءات والمؤتمرات الشبابية الخاصة بتحصين الشباب وتأصيل الفكر التنويري ورسالة عمان؛ بحث ممثل ديوان الوقف السني ومدير عام تجمع الوسطية العراقي د. خالد سليمان وممثل جامعة الأنبار العراقي د. محمد مطني احمد مع رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات سبل بلورة آليات للتعاون مع المجالات السابقة بما يسهم في عودة الشباب العراقي الى صف المشاركة الشبابية العربية، والاستفادة مما تتضمنه مبادئ وقيم رسالة عمان في تعزيز قيم الوسطية والتسامح والاعتدال، وتحصينه من التطرف والعنف والتكفير، وهي جوانب أشد ما يكون الشباب العراقي بحاجة لها، مشيداً بما وصل له الأردن من تميز في تنظيم مؤتمرات تأصيل الفكر التنويري محليا وعربيا والدعم الذي يلقاه من جامعة الدول العربية.

بدوره، رحب عضيبات بالتعاون الشبابي بين البلدين ونقل الخبرات الشبابية الأردنية للأشقاء في العراق، منوها لدور القيادة الهاشمية في الحفاظ على لحمة ووحدة الصف العراقي، ومواجهة ما يعتريها من تحديات، آملا أن يتم التوصل الى صيغة برامج مشتركة تسير وفق قنوات التعاون الرسمية، كما أبدى استعداد المجلس لاستضافة عدد من الشباب العراقي وبصورة دورية لتدريبهم على قيم ومبادئ رسالة عمان من خلال اللقاءات والتجمعات الشبابية المحلية والعربية التي تقام في عمان، كما قدم نبذة عن عمل المجلس والبرامج والأنشطة الشبابية التي نفذها.

التعليق