"صراع الشارع": تأريخ لحرب انتخابية في شوارع نيوجيرسي

تم نشره في الثلاثاء 19 أيار / مايو 2009. 09:00 صباحاً
  • "صراع الشارع": تأريخ لحرب انتخابية في شوارع نيوجيرسي

فيلم يطلق أسبوع الأفلام الوثائقية الأميركية في الهيئة الملكية للأفلام

 

محمد الكيالي

عمّان- انطلقت مساء أول من أمس في الهيئة الملكية للأفلام، فعاليات أسبوع الأفلام الوثائقية الأميركية والتي تقام على مدار 5 أيام بعرض فيلم "صراع الشارع" للمخرج مارشال كوري.

ويؤرخ الفيلم الوثائقي في 83 دقيقة، الصراع بين كوري بوكر، وهو شاب يبلغ من العمر 32 عاما، وشارب جيمس الذي حافظ على منصبه لأربع دورات متتالية كمحافظ مدينة نيوآرك في ولاية نيوجيرسي.

ويتسابق الخصمان وهما ديمقراطيان أميركيان من أصل أفريقي للوصول إلى كرسي محافظ مدينة نيوآرك، وعندما يقوم المحافظ باتهام بوكر بأنه ليس أفريقيا أميركيا بشكل كاف، ليبدأ الناخبون بخوض مسألة التعريف الحقيقي لمسألة العرق.

وتمكن المخرج مارشال كوري بكل حرفية من تصوير مشاهد الفيلم الحية، خلال فترة التحضير للانتخابات على مدار أكثر من 135 يوما، مقدما صورة عن الواقع المعاش في المدينة الصغيرة التي تسكنها غالبية السود الأميركيين.

ولاحقت كاميرا مارشال معقل الناخبين بوكر وجيمس، في حين كان يلاقي العديد من المصاعب والمنع من التصوير خاصة في المؤتمرات الصحافية التي كان يعقدها الناخب الأقوى والأغنى شارب جيمس.

وقام الفيلم الذي تم تقسيمه إلى عدد من الفصول الرئيسية، بشد انتباه الجمهور من حيث المشاحنات التي كانت تصدر من كلا الفريقين، ومن خلال تصوير لحياة المرشح الديمقراطي الشاب بوكر الذي لازمته الكاميرا طيلة دقائق الفيلم في تركيز على دوره الكبير في استقطاب الناخبين لإنجاح حملته الانتخابية.

وأبرز المخرج دور قوة رأس المال في إنجاح المرشح جيمس، حيث قام مارشال كوري بتصوير الناخبين وهم يبررون سبب انتخابهم لجيمس الذي يدفع لهم الكثير من المال، فيما صور ناخبي كوري اللذين هما من عامة الشعب ومن فقراء المدينة الذين يريدون التغيير من أجل الأفضل، إذ أن بوكر كان محاميا ولا يهتم للمال بشكل كبير.

ويتم تبادل الاتهامات أمام عدسة الكاميرا بين المرشحين الديمقراطيين، في حين عمل المخرج على إبراز مشاهد كثيرة ومتعددة حول دور الناخبين في كيفية التعامل مع الانتخابات.

ومن أبرز مشاهد الفيلم تأثيرا في نفسية المشاهد، هي المشاهد الأخيرة التي تم فيها إعلان نتيجة الانتخابات وفوز جيمس الرأسمالي على بوكر الذي يمتهن المحاماة بنسبة ضئيلة بلغت 52% مقارنة بـ48% لبوكر.

وصور المخرج، المرشح بوكر بعد الهزيمة وهو يهتف لجمهوره ويشكرهم على دورهم الكبير في الإدلاء بالتصويت، وواعدا إياهم بخوض معركة انتخابية أخرى والفوز بها وهذا ما حصل فعلا بفوز كوري بوكر في انتخابات العام 2003 أمام المرشح رونالد رايس ليصبح المحافظ الرقم 36 لمدينة نيوآرك التابعة لولاية نيوجرسي ذات الأغلبية السوداء.

واختير فيلم "صراع الشارع" لجائزة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية كأفضل فيلم وثائقي، وحاز في العام 2006 على جائزة كتّاب السيناريو الأميركيين كأفضل سيناريو وثائقي، وفي العام 2005 حاز على جائزة اتحاد الأفلام الوثائقية العالمية وجائزة الجمهور في مهرجان "تريبيكا" السينمائي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »i know him (adnan)

    الثلاثاء 19 أيار / مايو 2009.
    i know this man...i saw him in the ABC news channel many times
  • »i know him (adnan)

    الثلاثاء 19 أيار / مايو 2009.
    i know this man...i saw him in the ABC news channel many times